اقتصاد

مصر تستعد لأول مشروع لتصنيع الجيل الرابع من الهواتف الذكية

الأحد 2016.6.12 04:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 783قراءة
  • 0 تعليق

تستعد مصر لإنشاء أول مصنع لتصنيع الجيل الرابع من الهواتف الذكية على أراضيها، في خطوة تضع الدولة على خريطة التكنولوجيا العالمية، بحسب خبراء في المجال.

ووصف ياسر القاضي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري، رحلته الأخيرة إلى الصين بأنها كانت ناجحة، "بل كانت مليئة بمبادرات مثمرة، خصوصاً في صناعة الإلكترونيّات في مصر"، على حد تعبيره.

وقال القاضي، الذي ترأس وفدا رسميا يضم 15 مسؤولا إلى الصين وهونج كونج، إن الرحلة اسفرت عن توقيع اتفاقات لدعم صناعة الإلكترونيّات في مصر، خاصة ما يتعلق بصناعة الهواتف الذكية، ما يجعل مصر تستعيد وضعها على الخريطة العالمية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وقال القاضي، خلال حضوره المؤتمر السنوي الـ12 لجمعية «اتصال»، إن مصر ستبدأ بعد أقل من سنتين في تصنيع هواتف ذكيّة تعمل بتقنية الجيل الرابع "4 جي"، على أن تقوم الحكومة المصرية بإطلاق 4 رخص جديدة لخدمات الجيل الرابع، تشمل "الشركة المصرية للاتصالات" المملوكة بنسبة 80% للدولة، وشركات فودافون وأورانج واتّصالات.

 ولفت إلى أن الشركات كلّها أرسلت موافقاتها مبدئيّاً إلى "الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات" للحصول على الرخص والترددات المتّصلة بها. 

وأوضح القاضي أنّه استعرض، أمام لجنة الاتصالات في مجلس النواب المصري، استراتيجيّة تكنولوجيا المعلومات في خطة الحكومة، مع شرح تداخلها في محاور الخطة الحكوميّة للتنمية في السنوات الثلاثة المقبلة.

وأشار القاضي إلى أن قطاع تكنولوجيا المعلومات أصبح المحرك الأساسي في الاقتصاد، خصوصاً أنه يسهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعيّة، موضحا أنه ناقش مع لجنة الاتصالات النيابيّة، موضوعات صناعة الإلكترونيّات، والخدمات الحكوميّة الإلكترونية المقدمة للمواطن.

وقال: "من المقّرر توجيه 40 % من الإنتاج المصري في الهواتف الذكية إلى السوق المحلي، وتصدير 60% من الإنتاج للخارج، وهناك لقاءات لمتابعة الموضوع مع عدد من الشركات الصينية".

الدكتور عبد الرحمن الصاوي، الأستاذ بكلية الهندسة والخبير في تكنولوجيا المعلومات، قال إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أطلق مبادرة لتصنيع الإلكترونيات بأيادٍ مصرية، وهناك مشروع يتم دراسته بالفعل لتصنيع الهواتف الذكية في مصر.

وقال الصاوي لـ"العين" إن هناك مناطق تكنولوجيا في مصر مثل محافظة بني سويف حيث يتم تصنيع شاشات التليفزيون الحديثة في مصنع سامسونج، كما تم تحويل عدد من المباني الإدارية التابعة لوزارة الاتصالات الى مصانع منتجة للإلكترونيات في محافظة أسيوط، فضلا عن وجود منطقة صناعية بالعين السخنة لتصنيع الإلكترونيات والأجهزة الكهربائية.

وأكد الصاوي أن تصنيع هواتف ذكية بتكنولوجيا الجيل الرابع يعد الأول من نوعه في مصر، ويمثل خطوة جادة لوضع البلاد على خريطة التكنولوجيا العالمية ومواكبة الدول المصنعة، في إطار عدد من المبادرات الطموحة في هذا المجال لدفع الاقتصاد المصري من ناحية، وتوفير العملة الصعبة من ناحية أخرى، عبر إحلال الكثير من المكونات التكنولوجية المحلية محل المستوردة، فضلا عما توفره من فرص عمل في هذا المجال الذي ما زال يعد بالكثير من العائدات.

ولفت الصاوي إلى أن أصحاب ومؤسسي شركات ميكروسوفت وجوجل وغيرهم من العاملين بقطاع التكنولوجيا، يحتلون مراكز متقدمة في قوائم أغنى أغنياء العالم، في ضوء أرباح بمليارات الدولارات.

 

تعليقات