مجتمع

بدء التطبيق الفعلي لـ"برنامج السلامة في الحر" في إمارة أبوظبي

الأربعاء 2016.6.15 07:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 284قراءة
  • 0 تعليق

بدأ، اليوم الأربعاء، التطبيق الفعلي لبرنامج "السلامة في الحر" الذي أطلقه مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية قبل أكثر من أسبوعين، وذلك تماشياً مع قانون حظر العمل وقت الظهيرة الذي أصدرته وزارة الموارد البشرية والتوطين بالإمارات، والذى يقضي بمنع تأدية الأعمال تحت أشعة الشمس في الأماكن المكشوفة من الساعة 12:30 ظهراً حتى 3:00 عصراً ويستمر لمدة ثلاثة شهور ويستمر 15 حتى سبتمبر القادم .

ويتمثل الهدف الرئيسي للمركز من الإطلاق المبكر للبرنامج هذا العام في ضمان تسليح العاملين والمشرفين عليهم بالأدوات اللازمة لتعزيز وعيهم بسبل الحماية من الإجهاد الحراري قبل التطبيق الفعلي للقانون، وزيادة فهمهم للمخاطر الفعليّة الناتجة عن العمل في درجات الحرارة المرتفعة.

وتضمنت فعاليات البرنامج تنظيم زيارة تفقدية وتوعوية إلى موقع إنشاء مدينة شخبوط الطبية والذي تديره مجموعة الحبتور ليتون بالتعاون مع شركة أبوظبي للخدمات العامة - مساندة في مطلع هذا الشهر قام خلالها كل من ممثلي شركة مساندة ومركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية بتقديم ورشة عمل تلخص بعض الرسائل التثقيفية لزيادة وعي العاملين في الموقع الإنشائي حول الأمراض المرتبطة بارتفاع درجات الحرارة وسبل الوقاية، كما تمت ترجمة الورشة إلى اللغة الهندية.

وركزت الورشة على توعية العمّال بأهمية تناول وجبات صحية خالية من السكر وتحتوي كميات كافية من الملح، وشرب كميات كافية من الماء بشكل متكرر، والابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين، وأخذ فترات استراحة متكررة في أماكن مظللة، وارتداء ملابس مناسبة، وفي نهاية الورشة قام المنظمون بتنفيذ 3 عروض حية حول كيفية التعامل مع مختلف حالات الإجهاد الحراري وتقديم الإسعافات الأولية لها، تضمنت الزيارة أيضاً عرض فيلم توعوي باللغة الهندية وتوزيع الهدايا على الحضور.

وفي هذا الإطار يعمل المركز بالتنسيق مع القطاعات والجهات المختلفة في الإمارة كقطاع الطاقة والنقل والبناء والإنشاء والصناعة والسياحة والصحة والغذاء والنفايات، وذلك بهدف تنفيذ زيارات تفتيشية وتفقدية للتأكد من التزام الجهات التي تندرج ضمن هذه القطاعات ببرنامج السلامة في الحر واتباع معايير السلامة التي وضعها المركز، وتنظيم ورش عمل توعوية للجهات حول الوقاية من الإجهاد الحراري والإصابات والحوادث المرتبطة به، بالإضافة إلى ورش تدريب عملية لتفادي الإصابات وتقديم الإسعافات الأولية في حال حدوثها.

ووضعت كل من هذه الجهات خطة عمل مدروسة سيتم تنفيذها على مدار 3 أشهر في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية وبعض الجهات المسجلة في إمارة أبوظبي وتمارس نشاطها في إحدى إمارات الدولة، وتم حتى الآن وضع خطط لتنفيذ 112 زيارة تفقدية و53 ورشة عمل تدريبية.

ومن جانبها، أشادت ريم النعيمي نائب المدير العام لمركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية بالتفاعل والمشاركة الكبيرة التي شهدها البرنامج هذا العام من قبل جهات العمل، بينما دعا المركز جهات العمل التي تمارس نشاطها داخل إمارة أبوظبي ولديها عمال يعملون في أماكن ذات درجات حرارة مرتفعة إلى المشاركة في البرنامج للمساهمة في حماية العمال من خلال الالتزام بقانون حظر العمل، واتباع التعليمات والإرشادات التي يقدمها المركز على الموقع الإلكتروني للبرنامج، بالإضافة إلى المواد التوعوية وأدوات التدريب التي تهدف إلى الحفاظ على صحة وسلامة العاملين في الإمارة.

تعليقات