مجتمع

لبنى القاسمي: زايد الإنسان وحّد الأوطان ورسخ قيم التسامح

الخميس 2016.6.23 04:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 227قراءة
  • 0 تعليق
الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي

الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي

قالت الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة دولة للتسامح، إن مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة وباني نهضتها الحديثة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رسخ قيم التسامح والتعايش والتعاون والتضامن والوحدة الوطنية واحترام التعددية الثقافية وقبول الآخر ونبذ العنف والتطرف والكراهية والعصبية والتمييز.

وأكدت الشيخة لبنى القاسمي، في كلمة لها بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني الذي يصادف 19 رمضان من كل عام، أن زايد الإنسان وحد الأوطان ورسخ قيم التسامح والتعايش والوئام، فقد كان نبراسا للإنسانية والتعايش مع الآخرين في كنف من المحبة والمودة والاحترام والقبول والتكاتف بين جميع مكونات المجتمع.

وأضافت أنه وعلى ذات النهج تسير القيادة الرشيدة بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، فأصبحت دولة الإمارات علامة فارقة في العطاء الإنساني والعمل الحضاري الذي يخدم الإنسانية ويعزز قيم التآزر والإخاء والتعايش والوفاء إيمانا بمسؤولية الإنسان تجاه أخيه الإنسان دون النظر إلى أصله وعرقه ولونه وجنسه ودينه وطائفته.

وقالت القاسمي إن حكومة دولة الإمارات برئاسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، قد كرست قيم العمل الإنساني وعززت هذه القيم الإنسانية النبيلة من خلال العديد من المبادرات العالمية التي جعلت من الإمارات واحة للإنسانية والعطاء ونبعا مستمرا في مساعدة المحتاجين وإغائة الملهوفين ومد يد العون للمنكوبين.

وأكدت حرص واهتمام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على أن تكون الإمارات عاصمة للخير والوفاء ومنصة للبذل والعطاء ومعلما عالميا في المساعدات الإنسانية في ظل سمة التعاضد المجتمعي والتنوع الثقافي المتآلف.

 

تعليقات