رياضة

ديشامب قد لا يغير تشكيلته المفضلة عند مواجهة أيرلندا

الخميس 2016.6.23 07:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 205قراءة
  • 0 تعليق
ديدييه ديشامب

ديدييه ديشامب

يبدو من غير المرجح أن يقتنع ديدييه ديشامب مدرب فرنسا بتغيير لاعبيه المفضلين في خط الوسط عندما يواجه أيرلندا في دور 16 ببطولة أوروبا لكرة القدم يوم الأحد المقبل.

ويبدو ديشامب مقتنعا بالإبقاء على لاعبيه المفضلين رغم ظهور بعض البدلاء بشكل رائع في الشوط الأول من المباراة الأخيرة في دور المجموعات أمام سويسرا وإن كان اللقاء انتهى بالتعادل دون أهداف.

وأراح ديشامب خلال مواجهة سويسرا المهاجمين أوليفييه جيرو وديميتري باييه ووضعهما بين البدلاء وأجرى تغييرات على وسط الملعب.

وانتقل بول بوجبا إلى الجهة اليسرى ليحل محل بليز ماتودي الذي جلس كبديل بينما شارك يوهان كاباي بدلا من نجولو كانتي أمام خط الدفاع الذي لم يتغير. ودخل التشكيلة أيضا موسى سيسوكو.

وبهذه التشكيلة عاد بوجبا إلى مكانه المفضل في الملعب وأظهرت فرنسا قدرات كبيرة إذ منح سيسوكو القوة والسرعة للجانب الأيمن بينما تحرر لاعب يوفنتوس من قيوده في قلب الملعب.

ومع ذلك لا يبدو أن ديشامب سيستغني عن ماتودي - أكثر لاعب وسط أشركه منذ توليه المسؤولية خلفا للوران بلان في 2012 - مع دخول البطولة مرحلة خروج المهزوم.

ويشكل ماتودي العمود الفقري لتشكيلة ديشامب إلى جوار الحارس والقائد هوجو لوريس والمدافع رفائيل فاران -الذي يغيب عن البطولة بسبب الإصابة - والمهاجم جيرو.

ويمكن الاستفادة من ماتودي كثيرا أمام الدفاعات المتكتلة وسط توقعات بأن تعتمد أيرلندا على طريقة دفاعية في ليون.

وقدم ماتودي أداء متوسطا في أول مباراتين أمام رومانيا وألبانيا لكنه قد يكون حاسما إذا استعاد مستواه سريعا.

وسيحافظ ديشامب على خط الدفاع الأساسي بوجود لوران كوسيلني وعادل رامي في قلبي الدفاع وبكاري سانيا وباتريس إيفرا على الجانبين الأيمن والأيسر على الترتيب.

ويجب أن يتعامل كوسيلني ورامي بحرص أمام أيرلندا لأنه إذا تلقى أي لاعب منهما بطاقة صفراء سيغيب بالتالي عن دور الثمانية للإيقاف.

وسيساعد باييه وأنطوان جريزمان المهاجم الصريح جيرو.

وغاب جيرو عن مران يوم الثلاثاء بسبب ألم بالفخذ لكن عاد للتدريب مع زملائه أمس الأربعاء.

وفيما يلي التشكيلة المحتملة لفرنسا..

هوجو لوريس وباتريس إيفرا وعادل رامي ولوران كوسيلني وبكاري سانيا وبليز ماتودي ونجولو كانتي وبول بوجبا وديميتري باييه واولفييه جيرو وانطوان جريزمان.

تعليقات