مجتمع

احترسوا.. مخاطر العمل الليلي قاتلة

الإثنين 2016.6.27 01:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 654قراءة
  • 0 تعليق
مجموعة من عاملي الطوارئ

مجموعة من عاملي الطوارئ

حذرت الدراسات الفرنسية التي نشرها العاملون في الوكالة الوطنية لأمن الصحي والغذاء والبيئة والعمل من وجود خطورة كبيرة على حياة 3.5 مليون عامل فرنسي ممن يعملون ليلًا.

وأوضحت الدراسات أن هؤلاء العاملين يكونون معرضين للإصابة باضطراب في النوم والتمثيل الغذائي بالإضافة إلى السرطان والبدانة ومرض السكر من النوع الثاني وأمراض القلب والاضطرابات النفسية.

وهذه هي المرة الأولى التي تركز فيها الوكالة على الخطورة الصحية المرتبطة بالعمل الليلى، بحسب المدير العام للوكالة جيرار لاسفارج.

وقد اطلع 20 خبيرًا أوروبيًّا وأمريكيًّا وقاموا بتحليل 24 دراسة علمية في هذا الإطار، وتبين أن العمل الليلي في فرنسا يشمل 3.5 مليون عامل، أي حوالى 15.4% من إجمالي العاملين وفقًا لتقارير وزير العمل الفرنسي، وأن نسبة الرجال العاملين ليلًا 21.5% من إجمالي العاملين الرجال، بينما تعمل 9.3% من النساء ليلًا، بزيادة مليون شخص مقارنة بما كان عليه الوضع في 1991.

وأوضحت الأرقام أن 30% يعملون في الأشغال العامة ليلًا، و42% في الشركات الخاصة، ويأتي في المقدمة سائقو السيارات، ورجال الشرطة والجيش والممرضات ومساعدي الأطباء والمعالجين.

وحذرت من أن نتائج هذا العمل الليلى تشمل الإصابة بالبدانة وارتفاع ضغط الدم والدهون في الدم ومرض السكر من النوع الثاني والصحة النفسية والتكوينات الإدراكية، لافتة إلى أن الإضاءة الصناعية الليلية تخفض إنتاج مادة الميلاتونين، التي تعد من مكافحي مرض السرطان .

تعليقات