مجتمع

9 معلومات عن استخدام "البوتكس" في فقدان الوزن

الثلاثاء 2016.6.28 04:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1018قراءة
  • 0 تعليق

ظهرت تقنية البوتكس قبل سنوات كوسيلة تجميلية ناجحة للتقليل من تجاعيد الوجه والرقبة وحققت نجاحًا كبيرًا، لكن الجديد في عالم جراحات السمنة هو استخدام البوتكس كمادة فعالة في فقدان الوزن عن طريق حقنة داخل المعدة عن طريق منظار الفم وهو ما يساعد المعدة على تقليل الإحساس بالجوع ومن ثم فقدان مريض السمنة لبعض الوزن.

وترصد بوابة "العين" الإخبارية في حديثها مع دكتور حازم عبد الرؤوف، استشاري جراحات السمنة والمناظير في كلية طب قصر العيني بالقاهرة، بعض المعلومات المهمة عن جدوى استخدام البوتكس في فقدان الوزن ومميزاته وعيوبه.

بحسب عبد الرؤوف، تستغرق عملية حقن البوتكس في جدار المعدة وقت بسيطًا للغاية، يتراوح بين 10 دقائق و20 دقيقة، حيث تعمل على توقف عضلات المعدة على الانكماش، ومن ثم تقليل الشعور بالجوع، مما يترتب عليه تناول كميات أقل بكثير من الطعام الذي اعتاد عليه مريض السمنة.

وتعد عملية حقن البوتكس في المعدة جراحة مؤقتة، إذ يدوم مفعولها خلال فترة تتراوح بين 6 أشهر و18 شهرًا، حسب ظروف المريض الصحية، وبعدها يمكن تكرار حقن البوتكس مرة أخرى، أو فقدان وزن المريض ومن ثم عدم وجود الحاجة لاستخدام البوتكس مرة أخرى.

ولا يستخدم البوتكس في حالات السمنة المفرطة، ولا يجوز إجراء العملية لمن هم أقل من 18 عامًا، أي من يزالون في فترة النمو.

ويظهر تأثير البوتكس خلال فترة تتراوح بين أسبوعين إلى 3 أسابيع بحيث يبدأ المريض في الشعور بالشبع وتقليل كمية الطعام الذي يتناوله، ومن ثم يحدث فقدان الوزن تدريجيًّا.

وتعمل تقنية البوتكس من خلال حقن جدار المعدة عن طريق منظار الفم بشكل يعمل على شل وظائفها.

ولا يوجد لعملية البوتكس أثار سلبية على صحة المريض، وإن اختلفت النتيجة من شخص لآخر بحسب وزنه الأصلي ومدى استجابته لتقليل الطعام وممارسة الأنشطة الرياضية التي تساعد في فقدان الوزن.

وتؤدي هذه العملية إلى فقدان ما يتراوح بين 20 و40 كيلوجرامًا من وزن المريض.

ويمكن للمريض مغادرة المستشفى خلال 3 ساعات على الأكثر بعد إجراء البوتكس وممارسة حياته بشكل طبيعي.

تعليقات