مجتمع

باريس تحظر سير السيارات القديمة في شوارعها

الجمعة 2016.7.1 06:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 270قراءة
  • 0 تعليق
رجلا شرطة يتحدثان إلى مالك سيارة في باريس

رجلا شرطة يتحدثان إلى مالك سيارة في باريس

حظرت بلدية العاصمة الفرنسية باريس، الجمعة، سير السيارات القديمة كثيفة العادم في شوارعها؛ في حرب على تلوث الهواء يأمل الناشطون في مجال البيئة أن تنتقل إلى غيرها من المدن الأوروبية.

ويقتل تلوث الهواء الناتج إلى حد كبير عن انبعاثات الوقود 48 ألف شخص سنويًا في فرنسا، ونحو 400 ألف في أوروبا ونحو 3.7 مليون في أنحاء العالم، وفق بيانات نشرتها وكالة الصحة العامة الفرنسية هذا الشهر.

وستمنع باريس أي سيارة يعود تاريخ تسجيلها إلى ما قبل الأول من يناير/ كانون الثاني 1997 من السير في شوارعها من الإثنين إلى الجمعة من الثامنة صباحًا حتى الثامنة مساءً.

واحتج عدد من مالكي السيارات على القرار عبر إيقاف سياراتهم على مقربة من الجمعية الوطنية وشارع الشانزليزيه معترضين على حظر اعتبروا أنه يضر الفقراء غالبًا ويخفض قيمة إعادة بيع سياراتهم.

وقالت آن إيدالجو، رئيسة بلدية باريس، إنه قد يتم توسيع الحظر في عام 2020 ليشمل جميع السيارات التي تستخدم محركات تعتمد على حرق الوقود ويتجاوز عمرها تسع سنوات.

وبعد فترة سماح أولية سيُفرض على أصحاب السيارات الذين ينتهكون الحظر دفع غرامة قدرها 35 يورو (39 دولارًا) وهو مبلغ سيزداد بشكل كبير بنهاية العام.

وذكرت جماعة تدافع عن حقوق مالكي السيارات، أن أكثر من نصف مليون مالك سيارة داخل وحول باريس سيتأثرون بالحظر.

تعليقات