منوعات

حصة بوحميد: "أم الإمارات" تكمل مسيرة الشيخ زايد في دعم المرأة

الخميس 2018.3.8 01:35 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 261قراءة
  • 0 تعليق
حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع الإماراتية

حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع الإماراتية

أكدت حصة بنت عيسى بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع الإماراتية، أن دولة الإمارات شكّلت علامة فارقة في المنطقة وعلى مستوى العالم من حيث الحفاظ على مكانة المرأة ودعم تقدمها.

وأوضحت بوحميد، أن ذلك تم بفضل الإنجازات العظيمة للشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، والتي استحقت عن جدارة لقب "أم الإمارات" لاحتضانها قضايا المرأة والطفل والأسرة وإرسائها لثقافة التنمية الاجتماعية التي ارتقت ليس فقط بمكانة المرأة الإماراتية على مستوى العالم بل بالمجتمع الإماراتي ككل.

وأشارت في تصريح بمناسبة انطلاق الفعاليات الخاصة بـ"يوم المرأة العالمي" والتي تنظمها وزارة تنمية المجتمع على مدار شهر مارس/آذار الجاري، إلى أن بصمات "أم الإمارات" محفورة في ذاكرة أجيال كثيرة من السيدات اللواتي أسهمن منذ قيام الاتحاد في دعم الحركة النسائية التي أطلقتها الشيخة فاطمة بنت مبارك من أجل نهضة المجتمع ورسم مستقبل تفخر به كل امرأة تعيش على أرض هذا الوطن.

واعتبرت بوحميد أن الأجيال الجديدة من النساء الإماراتيات تقتدي برؤية الشيخة فاطمة وتستلهم من قيمها وحكمتها العزيمة على صقل معارفها وتعزيز مهاراتها، لتكون شريكة للرجل في بناء المجتمع وحليفة له في مواجهة التحديات لضمان مستقبل أكثر استقرارًا للأسرة والمجتمع بشكل عام.

وأشارت وزيرة تنمية المجتمع إلى الاهتمام الخاص الذي توليه الشيخة فاطمة بنت مبارك للطفولة والأسرة، من خلال توفير أفضل مستويات الرعاية الصحية والبرامج التوعوية ومبادرات التربية الأسرية السليمة للأجيال المتعاقبة، مما يسهم في ترجمة أهداف الأجندة الوطنية 2021 وتحقيق رؤية الإمارات 2071، لتكون دولة الإمارات من أفضل دول العالم ونموذجاً رائداً في التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة.

وأكدت أن الإنجازات التي حققتها المرأة الإماراتية على مدى السنوات الماضية بدعم ورعاية القيادة الرشيدة تجلت في تصدر الإمارات المراتب الأولى عالمياً في 50 مؤشراً تنموياً على رأسها حقوق الملكية بين الجنسين وغياب الفجوة بين الجنسين في الالتحاق بالتعليم الثانوي وانخفاض عبء شيخوخة المجتمع على التنمية الاقتصادية.

وأوضحت أن تزامن احتفاء الإمارات بيوم المرأة العالمي مع الاحتفال بإرث زايد وعطائه، يضفي على المناسبة قيمة أكبر، فزايد القائد والإنسان آمن بدور المرأة في المجتمع وأفسح لها المجال لدخول مختلف ميادين العمل وأوصاها بالمحافظة على تقاليد مجتمعنا وهويته الوطنية، وحث الرجل أن يدعم نجاحها ويكون لها شريكاً في التميز والعطاء وبناء المجتمع.

واحتفاءً بيوم المرأة العالمي.. تنظم مراكز التنمية الاجتماعية التابعة لوزارة تنمية المجتمع بالتعاون مع عدد من الوزارات والمؤسسات الحكومية، أنشطة تفاعلية متنوعة تستهدف جميع فئات المجتمع.

 ويتضمن برنامج الفعاليات سلسلة من المحاضرات والجلسات الحوارية والدورات التدريبية والورش التوعوية وعرض لقصص نجاح أمهات مكافحات.

ومن أبرز الفعاليات التي يشهدها برنامج الاحتفاء بيوم المرأة العالمي، إقامة المعرض التسويقي الثالث للأسر المنتجة ضمن مبادرة "الصنعة" برعاية بلدية مدينة كلباء وتفعيل برنامجي "أسرتي" و"عطاء الأم" في جامعة الشارقة- فرع كلباء، وجلسة حوارية ملهمة تعقدها عائشة سالم بن سمنوة، عضو المجلس الوطني الاتحادي في مركز الأحياء المائية بالشارقة.

بالإضافة إلى ورشة توعوية للمقبلين على الزواج بالتعاون مع المذيعة الإماراتية غزالة مبارك، وورشة عمل لتوعية المرأة عن كيفية التصرف أثناء الحرائق الطارئة بالتعاون مع الدفاع المدني بخورفكان.


تعليقات