ثقافة

19 دولة تشارك في انطلاق النسخة الـ10 من "فن أبوظبي" الأربعاء

الإثنين 2018.11.12 07:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 179قراءة
  • 0 تعليق
19 دولة تشارك في انطلاق "فن أبوظبي" الـ10

19 دولة تشارك في انطلاق "فن أبوظبي" الـ10

تحت رعاية كريمة من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنطلق فعاليات النسخة الـ10 من "فن أبوظبي"، الأربعاء، في منارة السعديات بأبوظبي.

ويقدّم "فن أبوظبي 2018" 43 معرضاً فنياً من 19 دولة حول العالم، مُرَحّباً بمشاركات جديدة لمعارض تسجّل حضورها لأول مرة، إلى جانب الأنشطة القائمة والجديدة في برنامج المعرض التفاعلي.

جاء الإعلان عن انطلاق المعرض خلال مؤتمر صحفي عُقد، صباح الإثنين، بمنارة السعديات، بحضور سيف سعيد غباش، وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي؛ وديالا نسيبة، مديرة معرض "فن أبوظبي"، بالإضافة إلى القيّمين الفنيين للمعرض هذا العام، ومنهم محمد أحمد إبراهيم، حماد نصار، وطارق أبوالفتوح، بالإضافة إلى منظمي برنامج الحوارات سلوى مقدادي وندى شبوط

وقال سيف سعيد غباش، وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: "نهدف من خلال (فن أبوظبي) إلى إثراء التفاعل بين محبي الفن والأعمال الفنية والفنانين على حد سواء بهدف إلهام الأجيال الصاعدة للإقبال على مختلف أشكال الفن والثقافة، وكلنا ثقة بأن الرؤية الفريدة لمعرض (فن أبوظبي) والبرامج الثقافية والاجتماعية التفاعلية المتنوعة التي يقدمها للمجتمع المحلي هذا العام من شأنها المساهمة في رفد المشهد الثقافي بالمزيد من التنوع والإبداع". سيف سعيد غباش

وأضاف: "تجمع الدورة الـ10 من معرض (فن أبوظبي) بين معارض فنية رائدة وبرنامج تفاعلي متميز، حيث ستقدم مجموعة من الأعمال الفنية المختارة وجلسات الحوار والأنشطة التي تلائم الجمهور من هواة الفن، ويتطور برنامجنا العام مع كل نسخة من المعرض ليقدم المزيد من النشاطات والفعاليات التي تحفز الجمهور على المشاركة، وستتضمن دورة العام الجاري عروضاً حية مبتكرة من تصميم فنانين معاصرين، ومناقشات يجريها مديرو متاحف وقيّمون من أرقى المؤسسات الثقافية في العالم، ومبادرات فنية عامة تثري الشغف الفني في الإمارة، آمل أن يستمتع الجميع بما يقدمه المعرض لهذا العام، والتجارب الثقافية والفنية التي ترافقه". 

يقدم الدكتور عمر خليف معرض "فضاءات جديدة: أيقونات"، ضمن "فن أبوظبي 2018" حيث يدرس الشخصيات التي ساهمت في تشكيل الفن المعاصر على مدى العقود الـ5 الماضية، بالإضافة إلى الأفراد المبتكرين الذين يمهدون الطريق للأجيال المقبلة من الفنانين من خلال ممارساتهم الفنية على اختلافها. 

كما تقدم كل من ندى شبوط وسلوى مقدادي سلسلة من الحوارات الثقافية التحفيزية حول دورة الفنون والآفاق العالمية والمحلية المتعلقة باقتصاديات أسواق الفن الجديدة.

وسيحظى الزوار وجامعو الأعمال الفنية بفرصة للتواصل مع عروض الأداء الفنية التفاعلية من خلال النسخة الـ6 من "دروب الطوايا"، وهو برنامج الفنون الأدائية والذي يشرف عليه طارق أبوالفتوح. 

ويستقبل معرض الفنون البصرية "بوابة" قيّماً فنياً ليكون ضيف المعرض كلّ عام ويقدّم آراءه وخبرته للزوار، ووقع اختيار المعرض في هذه الدورة على حماد نصار.

وتحت عنوان "تكوين المعنى | تشكيل الفكرة"، يقدم قسم "بوابة" هذا العام الأعمال الفنية كهياكل تتراكم من خلالها معاني كل عمل. 

ويشرف الفنان الإماراتي المعروف محمد أحمد إبراهيم على قسم "آفاق: الفنانين الناشئين"، كما سيشهد "فن أبوظبي 2018" عودة فئة "مشاريع خاصة" التي تشجع المعارض الفنية المشاركة على التركيز على معروضات فنان واحد أو اثنين. 

وبمناسبة مرور 10 أعوام على انطلاق معرض "فن أبوظبي"، قالت ديالا نسيبة، مديرة معرض "فن أبوظبي": "من الرائع أن نرى التطور الذي يشهده المعرض عاماً تلو الآخر، ونسعى باستمرار للاستفادة من نجاح الدورات السابقة من المعرض، كما نضع نصب أعيننا تقديم المزيد من العروض والتجارب، وزيادة عدد الفنانين الجدد والقيّمين المشاركين من مختلف دول العالم".

وشددت على أنه "لا شك في أن مشاركة ما يقرب من 20 دولة هذا العام ترسّخ التزامنا بجعل هذه النسخة من المعرض الأفضل على الإطلاق"، موضحة: "نتطلع من خلال الحوارات والعروض الفنية المتنوعة المقرر انعقادها في إطار (فن أبوظبي) في مختلف أنحاء العاصمة إلى استقبال الزوار من المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة ومن مختلف أنحاء العالم، ليشاركونا هذه التجربة الفنية الغامرة". 

تجدر الإشارة إلى أن "فن أبوظبي" يقدم برنامجاً متنوعاً وحافلاً بالفعاليات على عكس المعارض الفنية الأخرى.

هذا ويركز "فن أبوظبي" على تنظيم فعاليات فنية وحوارات وعروض أداء فنية في أرجاء مدينة أبوظبي، ليشكل منصة لمشاركة جميع أفراد المجتمع على مدار العام.

ويتوج البرنامج السنوي معرض فن أبوظبي الذي يقام في شهر نوفمبر/تشرين الثاني، والذي يشمل العديد من المعارض الفنية الكبيرة التي تتوافد من مختلف أنحاء العالم لعرض أعمالها فنية مميزة، إلى جانب ما يشهده من عمليات بيع لأهم الأعمال الفنية المعروضة، وأعمالاً تركيبية ترضي ذوق أكثر من 20 ألف زائر من الجمهور الذي ينتظرها للاستمتاع والمشاركة. 

تعليقات