منوعات

5 جرائم قتل صدمت الأمريكيين في احتفاليات الهالوين

الخميس 2018.11.1 01:17 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 470قراءة
  • 0 تعليق
جرائم قتل ترتكب في احتفالية الهالوين - صورة أرشيفية

جرائم قتل ترتكب في احتفالية الهالوين - صورة أرشيفية

ربط عدد من علماء النفس بين السينما وتزايد معدلات العنف والجريمة، لكن أكثر عقول الخبراء النفسيين خيالا لم تكن تتصور أن يستغل البعض احتفالية الرعب الأشهر عالميا "الهالوين"، لارتكاب جرائم مروعة أيقظت المحتفلين على صدمة، إذ اقتبس بعض القتلة من أفلام الرعب أفكارا لتنفيذ جرائمهم، والبعض الآخر قرر تحويل يوم الرعب إلى حقيقة مجسدا كابوسا حيا لضحاياه، بعضهم راح ضحيته والبعض الآخر لم يفق من صدمته حتى الآن.

ورصد موقع "أوكسجين" 5 جرائم حقيقية وقعت في الهالوين، ليتحول من مناسبة احتفالية إلى جلسة عزاء وذكريات لا تنسى.

1- رجل الحلوى أو The Candy man

وقعت هذه الجريمة عام 1974 في ولاية تكساس، ورغم مرور فترة طويلة فإن الحديث عنها ما زال يجلب الكوابيس لأهل الولاية.

البداية جاءت بفعل بريء ويبدو حسن النية من مواطن يدعى رونالد أوبراين، الذي قدم في احتفالية الهالوين حلوى لأبنائه الاثنين و3 من أصدقائهما، وبعد تناول أحد أبنائه "تيموثي" الحلوى مات على الفور، وبالطبع تطلبت وفاته فتح تحقيق موسع عن السبب في وفاة طفل صغير من قطعة حلوى، ليكتشف المحققون أن قطع الحلوى التي تناولها الأطفال كانت مخلوطة بسم السيانيد الذي وضعه الأب لأبنائه بنفسه كي يقبض بوصيلة التأمين على حياتهم.

2- مقتل بلاتزمان وسيسمان

عام 1981 اكتشفت إدارة جامعة ماساتشوستس وفاة المصور رونالد سيسمان (39 عاما) والطالبة إليزابيث بلاتزمان (20 عاما) بطريقة بشعة، إذ ضرب الاثنان حتى الموت ليلة الهالوين، ورغم أن الأدلة الأولية كانت تشير إلى أنها حادثة سرقة تحولت لجريمة قتل، فإن عدم وجود آثار مقاومة على جسد المصور حولت اتجاه القضية إلى مسار مختلف، يعرف المصور فيه القاتل وربما كان هناك اتفاق بينهما أخل به المصور.

تتطور التحقيقات ويظهر دليل جديد يربط بين الجريمة والقاتل المتسلسل ديفيد بيركويتز، لكن دون وجود أدلة قوية لم تستطع التحقيقات إدانة المتهم، لتبقى القضية غامضة ومثيرة للرهبة.

3- مغتصب الساحل الشرقي


روع المجرم آرون إتش توماس الساحل الشرقي في ولاية كونيتيكت لفترة طويلة، إذ اتهم باغتصاب أكثر من سيدة واشتهر بلقب "مغتصب الساحل الشرقي"، وعلى مدار 14 عاما فشلت الشرطة الأمريكية في إلقاء القبض عليه لتستمر جرائمه في التصاعد، حتى وصلت ذورتها عام 2009 ليلة الهالويين.

وفي هذه الليلة، اغتصب آرون مراهقتين في سن الـ17 بعد أن هاجمهما خلال الاحتفال بـ"الهالوين" واختطف صديقتهما الثالثة، لكن تحقيقات عميل "إف بي أي" رونالد هوسكو أسفرت في النهاية عن لصق التهمة بـ"توماس"، إضافة إلى أكثر من 45 جريمة أخرى، لينتهي به الأمر في السجن.

4- أسرة ممزقة الأشلاء

عاد الطالب بالمرحلة الثانوية ديفون جريفين (16 عاما) من الكنيسة ليلة الاحتفال بالهالوين ليدخل إلى منزله وفوجئ بأشلاء أسرته متناثرة أمامه، واتصل بخالته وبدورها أبلغت الشرطة عن هذه الجريمة المروعة، ونجحت الشرطة الأمريكية في الوصول إلى القاتل، الذي تبين أنه يدعى وليان ليسكر، مريض نفسي، تمكن في إحدى نوباته العصبية من قتل عائلته وعائلة "ديفون"، ليحكم عليه بالحبس مدى الحياة.

5- إطلاق نار جماعي

تحولت احتفالية هالوين في ولاية كاليفورنيا إلى فيلم رعب في ثوان معدودة، إذ أطلق أحدهم النار بشكل عشوائي ما تسبب في مقتل طالب جامعي يدعى كيمونتي جوهانسون (21 عاما)، وإصابة اثنين على الأقل.

وكانت جامعة إنديانا كنت، نظمت حفلا للهالوين بعنوان "كابوس في البلدة" ولسخرية القدر تحول الحفل إلى كابوس حقيقي، وحتى الآن لا تزال الشرطة تبحث عن الجاني، بحسب موقع فوكس 59.

تعليقات