سياسة

خبراء عسكريون أمريكيون بنيجيريا لدعم الحرب ضد "بوكو حرام"

حسب توصية من القيادة العسكرية في البنتاجون

السبت 2016.2.27 02:38 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 364قراءة
  • 0 تعليق
جماعة بوكو حرام النيجيرية

جماعة بوكو حرام النيجيرية

أعلن مسؤول عسكري الجمعة، أن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) تنوي إرسال خبراء عسكريين إلى نيجيريا لمساعدة الجيش في حملته ضد إرهابيي بوكو حرام.

وقال المسؤول مؤكدًا معلومات نقلتها صحيفة نيويورك تايمز: إن القيادة العسكرية الأمريكية قدمت سلسلة من التوصيات إلى الإدارة لتعزيز الحملة ضد بوكو حرام، تتضمن إحداها إرسال مستشارين عسكريين لتدريب القوات النيجيرية.

ويمكن أن يؤدي هذا القرار إلى تحسين التعاون العسكري بين البلدين بعد بعض التوتر في العلاقات نهاية عام 2014.

وكانت الحكومة النيجيرية أعربت عن انزعاجها من رفض الولايات المتحدة بيع سلاح لنيجيريا بسبب اتهام الجيش بارتكاب خروقات كبيرة لحقوق الإنسان.

وأوقفت نيجيريا بشكل مفاجئ تدريبات عسكرية على أراضيها كانت تقوم بها الولايات المتحدة، إلا أن الرئيس النيجيري الجديد محمد بخاري زار واشنطن في يوليو/تموز الماضي واستقبل بحرارة.

وأوضح المسؤول العسكري أن برنامج التدريب العسكري الميداني استؤنف لتوه، لكنه حرص على التوضيح أن أي قرار لم يتخذ بعد في شأن نشر مستشارين عسكريين ضد بوكو حرام.

وقال: "لا أعتقد أن أحدًا سيكون مستعدًا للموافقة على القرار اليوم.. تم تقديم توصيات ولا تزال موضع تقييم"، وتنشر واشنطن حاليا أربعين عسكريًّا في نيجيريا.

وأوقعت أعمال العنف التي تسببت بها جماعة بوكو حرام الإرهابية أكثر من 17 ألف قتيل في شمال نيجيريا منذ عام 2009.

تعليقات