سياسة

8 آلاف شخص يغادرون عرسال لسوريا بعد اتفاق وقف إطلاق النار

الأحد 2017.7.30 07:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 527قراءة
  • 0 تعليق
نازحون سوريون- أرشيفية

نازحون سوريون- أرشيفية

قال مصدر أمني في لبنان، الأحد، إن نحو 8 آلاف شخص سجلوا أسماءهم ليغادروا المنطقة الحدودية اللبنانية قرب بلدة عرسال متجهين إلى منطقة تسيطر عليها المعارضة في سوريا، في إطار اتفاق محلي لوقف إطلاق النار بين مليشيا حزب الله الإرهابي، وجبهة النصرة، الإرهابية.

وبدأ سريان وقف إطلاق النار، الخميس، وسيشمل رحيل جميع إرهابيي جبهة النصرة من المنطقة المحيطة بعرسال برفقة أي مدنيين يرغبون في المغادرة معهم من مخيمات اللاجئين في المنطقة.

وفي وقت سابق الأحد، قالت وكالة أنباء رويترز، إن مليشيا حزب الله وجبهة النصرة الإرهابيتين سيتبادلان اليوم جثامين مقاتليهما الذين قضوا في معركة عرسال الأخيرة.

وبدأ صباح الخميس الماضي، سريان وقف لإطلاق النار تم الاتفاق بشأنه بين مليشيا حزب الله وجبهة النصرة الإرهابيتين، لوقف المعارك قرب بلدة عرسال اللبنانية التي تقع على الحدود مع سوريا.

وأوردت تقارير صحفية، أن اتفاقا قد تم بين مليشيا حزب الله وجبهة النصرة، حول تأمين خروج عناصر النصرة من عرسال على أن يتوجهوا وعوائلهم إلى مدينة إدلب السورية، بتأمين من  مسلحي الحزب الإرهابي.

وتقتصر المعلومات حول سير المعارك على ما يبثه الحزب ووسائل الإعلام القريبة منه، فيما تُمنع وسائل الإعلام المحلية من دخول البلدة وتغطية المعارك، الأمر الذي يشكك في صدق المعارك الدائرة هناك من الأساس.

وتقع جرود عرسال، حيث تتمركز مجموعات مسلحة قدمت من سوريا، في المناطق الجبلية المشرفة على البلدة وتضم مخيمات تؤوي آلاف اللاجئين السوريين.


تعليقات