سياسة

منصات أردوغان تهاجم "تخاذل" قطر .. وتذكّر تميم بـ"أفضال تركيا"

الثلاثاء 2018.8.14 10:48 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 9322قراءة
  • 0 تعليق
ما هذه الصداقة يا قطر؟ هكذا تساءلت الصحيفة التركية بسخرية

ما هذه الصداقة يا قطر؟ هكذا تساءلت الصحيفة التركية بسخرية

وجهت صحيفة تركية موالية للرئيس رجب طيب أردوغان انتقادات لاذعة لقطر بعد تخليها عن تركيا في أزمتها الاقتصادية الطاحنة، معدّدة في الوقت نفسه أفضال أنقرة على الدوحة خلال المقاطعة العربية. 

وقالت صحيفة "تقويم" المقربة من أردوغان إن قطر التي وقفت تركيا بجانبها خلال المقاطعة "ظلت صامتة" تجاه الأزمة الطاحنة التي تمر بها البلاد عقب تهاوي الاقتصاد إثر الانهيار التاريخي لسعر العملة المحلية (الليرة) أمام الدولار الأمريكي.

ومعددة أفضال تركيا على قطر وأميرها تميم بن حمد، ذكّرت الصحيفة الدوحة بـ "الدعم الإنساني والسياسي" الذي قدمته أنقرة لها خلال المقاطعة العربية حينما أقامت جسرا جويا من طائرات الشحن لنقل السلع الغذائية وغيرها.

وساخرة من موقف الدوحة خلال الأزمة التي تمر بها تركيا، علقت الصحيفة متسائلة: "ما هذه الصداقة يا قطر؟.. تركيا وقفت بجانبكم في أصعب الأوقات، فيما اخترتم أن تبقوا صامتين"، في إشارة إلى التخاذل الذي تلقته تركيا من قبل الإمارة الصغيرة رغم الشعارات التي تصدح بها الحناجر أمام الشاشات.

يشار إلى أن العلاقات التركية القطرية شهدت تطورا كبيرا خلال الفترة الماضية لاسيما مع التواجد العسكري التركي في قطر وإنشاء قاعدة عسكرية في العاصمة الدوحة عقب المقاطعة العربية بسبب دعمها للإرهاب في المنطقة.

وتواجه تركيا أخطر تحدياتها الاقتصادية منذ الأزمة المالية في 2001 في أعقاب تسجيل عملتها تدهورا حادا مقابل الدولار، ومما فاقم من تدهور الليرة التركية تغريدة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن فيها مضاعفة الرسوم الجمركية على الألومنيوم والصلب المستورد من تركيا.

لكن المحللين يقولون إن جذور الأزمة في تركيا تعود لما هو أبعد من ذلك، إلى أسباب سياسية وانعدام التوازن الاقتصادي.


تعليقات