صحة

"صحة أبوظبي" تعرض أفضل ابتكاراتها في "أراب هيلث" بدبي

الأربعاء 2019.1.30 04:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 198قراءة
  • 0 تعليق
مشاركة شركة "صحة أبوظبي" في معرض الصحة العربي

مشاركة شركة "صحة أبوظبي" في معرض الصحة العربي

تستعرض شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" خلال مشاركتها في معرض ومؤتمر الصحة العربي "أراب هيلث"، والذي يستمر حتى 31 يناير 2019 في مركز دبي التجاري العالمي، إنجازات منشآتها الصحية، والنجاحات الطبية التي حققتها في الآونة الأخيرة، وتعرِّف زوار المعرض، بأحدث التقنيات الطبية التي توفيرها لمرضاها.

وأكد راشد القبيسي نائب الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة"، حرص المؤسسة على إدخال الذكاء الاصطناعي في مختلف عملياتها، وتسخير نتائج الثورة الصناعية الرابعة لتقديم رعاية صحية عالية الجودة للمتعاملين مع منشآتها الطبية.

وقال إن "صحة" وفرت خدمات ذكية لمرضاها عبر تطبيقها للهواتف المحمولة الذكية وموقعها الإلكتروني؛ إذ يقدم التطبيق العديد من المزايا التي تسهل على المتعاملين تلقي الرعاية الصحية المتميزة، وهذا ما جعل الإقبال على التطبيق الذكي كبيراً جداً من قبل المتعاملين؛ إذ تم تحميله من قبل 27531 متعاملاً.


وسيتم تعريف زوار منصة "صحة" في معرض الصحة العربي 2019 بأحدث التقنيات الطبية التي وهو جهاز "آي آي بود" الذي طورته شركة "بوديو Body" الذي يراقب البيانات الصحية الحيوية للإنسان، مثل: ضغط الدم وسكر الدم والوزن والكتلة الدهنية وكثافة العضلات والعظام والترطيب، وجميعها تؤدي دوراً أساسياً في تحديد السمنة والكشف عن حالات مثل أمراض القلب المزمنة ومرض السكري، في وقت قياسي لا يتجاوز 7 دقائق فقط".

وقال باتريس كوتار المؤسس ورئيس المجلس التنفيذي لشركة "بوديو" إن التطبيق والبرنامج "بوديو" يقدم حلولاً صحية تساعد المدربين والمدرسين الشخصيين ومراكز الصحة والمرافق الصحية من خلال تمكينهم من التعامل مع مجموعة كبيرة من المتعاملين والإشراف على برامج التدريب الخاصة بهم متى وأينما كانوا، حيث تساعد البيانات المتزامنة، المتعاملين على متابعة تقدمهم الصحي، مع الحفاظ على دوافعهم لتحقيق أهدافهم الصحية على المدى البعيد، إلى جانب امكانية إنشاء برامج لياقة محددة وتطوير النماذج لاستخدامها من قبل العديد من المتعاملين وإجراء تحسينات على الجلسات.

وعن قياس جهاز بوديو المؤشرات الحيوية، أوضح أن المستخدم يتبع إرشادات بسيطة تعرض على الشاشة الداخلية في الكبسولة، وتقوم أجهزة الاستشعار بدورها في قياس المؤشرات المعنية لكل من الاختبارات الأربعة بأحدث التقنيات، مؤكدا أن الجهاز يعطي فكرة عن مستوى مؤشراته الحيوية من خلال تصنيفها إلى 3 فئات (جيد - متوسط - سيئ) بناء على عدة عوامل كالجنس والسن ومستوى اللياقة وغيرها، ويمكن للمريض عندها أن يقوم باستشارة طبيب أو ممرض لمعرفة حالته الصحية.


تعليقات