اقتصاد

مجموعة الأعمال الفرنسية تتطلع للشراكة مع سوق أبوظبي للأوراق المالية

الثلاثاء 2019.4.16 05:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 101قراءة
  • 0 تعليق
مباحثات بين سوق أبوظبي للأوراق المالية و

مباحثات بين سوق أبوظبي للأوراق المالية و" الأعمال الفرنسية"

تتطلع مجموعة الأعمال الفرنسية لبناء شراكة مع سوق أبوظبي للأوراق المالية من أجل المصلحة المشتركة للطرفين، باعتباره الوجهة المفضلة للاستثمارات الأجنبية في المنطقة، وذلك نتيجة للأداء القوي للسوق بالمقارنة بالأسواق المالية العاملة ضمن الاقتصادات النامية والأسواق المتقدمة.

وقال عبدالعزيز النعيمي، مساعد الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، إن السوق اعتمد مؤخراً مبادرة استراتيجية تستهدف تنمية الوعي الاستثماري، من خلال تعريف جمهور المستثمرين بالفرص الاستثمارية، إلى جانب الوقوف على أهم التحديات التي تواجه الاستثمار.

وأكد النعيمي خلال لقائه مجموعة الأعمال الفرنسية في أبوظبي على أن السوق يعتبر الوجهة المفضلة للاستثمارات الأجنبية في المنطقة، وذلك نتيجة للأداء القوي للسوق بالمقارنة بالأسواق المالية العاملة ضمن الاقتصادات النامية والأسواق المتقدمة، فضلاً عن النمو الذي تشهده الشركات المدرجة في السوق، حيث يقدم السوق واحدا من أكبر معدلات التوزيعات النقدية في العالم، متفوقاً على نظرائه من أسواق الأوراق المالية في المنطقة والعالم.

واستعرض النعيمي خلال اللقاء فرص الاستثمار التي يزخر بها السوق ،مؤكدا الحرص على تعزيز التواصل المجتمعي مع المستثمرين من مختلف الشرائح الاجتماعية والجنسيات، بهدف نشر الوعي الاستثماري، لضمان الحصول على عوائد مجزية وآمنة.


وشدد على أهمية تنظيم هذه اللقاءات، حيث يتيح التعاون مع مجموعة الأعمال الفرنسية منصة مهمة للقاء والحوار مع المواطنين الفرنسيين المقيمين في الإمارات، إضافة إلى جذب وتفعيل مجموعة أكبر من المستثمرين وتعزيز البيئة الاستثمارية في الإمارة، واستقطاب المزيد من الاستثمارات الخارجية، بما يتوافق مع رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030.

وبلغ عدد المستثمرين الفرنسيين في سوق أبوظبي مع نهاية عام 2018 نحو 487 مستثمرا منهم 34 مؤسسة استثمارية، بإجمالي تداولات خلال عام 2018 بلغت 45 مليون درهم (12.25 مليون دولار).

كما تجاوزت قيمة الأسهم التي يمتلكونها 120 مليون درهم (32.67 مليون دولار) مقارنة بنحو 94 مليون درهم (25.59 مليون دولار) مع نهاية عام 2017 أي بارتفاع نسبته نحو 29%.

وتم خلال اللقاء استعراض النتائج الإيجابية التي حققها السوق خلال الربع الأول من العام 2019، حيث بلغت قيم التداول نحو 12 مليار درهم (3.27 مليار دولار) مقارنة بنحو 9 مليارات درهم (2.45 مليار دولار) في نفس الفترة من 2018 أي بارتفاع نسبته حوالي 32.5% ووصل صافي الاستثمار الأجنبي في السوق خلال الربع الأول من 2019 إلى نحو 1.3 مليار درهم (350 مليون دولار) مقارنة بنحو 321 مليون درهم (87.39 مليون دولار) خلال نفس الفترة من 2018، أي بزيادة تبلغ نحو 294%.


كما ارتفع صافي الاستثمار المؤسسي في السوق بنسبة 13.2% خلال الربع الأول من 2019 مع صافي استثمار بلغ نحو 802 مليون درهم (218.33 مليون دولار) مقارنة بنحو 708 ملايين درهم (192.74 مليون دولار) في نفس الفترة من 2018.

من جانبها أعربت هيلينا دانيال المدير التنفيذي في مجموعة الأعمال الفرنسية، عن تطلعها لبناء شراكة مع السوق وذلك من أجل المصلحة المشتركة للطرفين وزيادة تفعيل وتعزيز التواصل والعلاقات بين الطرفين، مشيرة إلى أن القطاع المالي قطاع استراتيجي في رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، وبالتالي فهو يمثل أهمية لمجموعة الأعمال الفرنسية.

تعليقات