بيئة

إنفوجراف.. أبوظبي تستضيف ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة 15 يناير

الأحد 2019.1.6 02:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 161قراءة
  • 0 تعليق
جانب من فعاليات الملتقى في 2018 - أرشيفية

جانب من فعاليات الملتقى في 2018 - أرشيفية

تحتضن العاصمة الإماراتية أبوظبي ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة في 15 يناير/كانون الثاني الجاري بمركز أبوظبي الوطني للمعارض، على هامش انعقاد أسبوع أبوظبي للاستدامة من 12 إلى 19 يناير.

ويهدف الملتقى إلى تعزيز مساهمة المرأة في بناء مستقبل مستدام وإلهامها وتحفيزها على الابتكار، ومنحها منبرا لطرح آرائها حول قضايا الاستدامة.

وجاء تأسيس "ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة" من قبل شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" وجائزة زايد لطاقة المستقبل في عام 2015 بهدف تعزيز مساهمة المرأة في بناء مستقبل مستدام وإلهامها وتحفيزها على الابتكار.

ويشكل مبادرة جريئة وفعالة لإلهام النساء وتحفيزهن للابتكار والريادة ودعم الحلول التجارية المبتكرة في قطاع الطاقة المتجددة، بهدف زيادة وضمان فرص الحصول على الطاقة والمياه والغذاء والتخفيف من تداعيات تغيّر المناخ.

ويركز الملتقى الذي ينعقد على مدار العام على تعزيز دور المرأة في القطاعات المرتبطة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وتفعيل مشاركتها في عملية اتخاذ القرار ضمن هذه القطاعات وتبادل المعرفة مع الفتيات من خلال التوجيه والإرشاد، ويعقد في إطار فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، حيث يدعو المنتدى مجموعة من السيدات البارزات حول العالم لمشاركة تجاربهن وخبراتهن في مجال الاستدامة.

ويعد المنتدى منبرا لتفعيل جهود المرأة من خلال 3 محاور رئيسية، حيث يتمثل المحور الأول في الحوار عبر إتاحة المجال أمام النساء للتواصل مع القادة وصانعي القرار والناشطين والباحثين، وذلك لخلق مساحة للحوار والتفكير بأسلوب جديد وطرح الأفكار المبتكرة، أما المحور الثاني فيركز على مسألة التعليم من خلال توفير تعليم للجيل القادم من النساء من شأنه أن يمهد الطريق أمامهن لاكتساب خبرات عملية والحصول على فرص وظيفية وزيادة إلمامهن بقضايا التنمية المستدامة، أما المحور الثالث والأخير فيتمحور حول مسألة التمكين من خلال العمل على تزويد النساء بالمهارات والأدوات اللازمة لتحقيق النجاح في جميع مجالات الاستدامة.

وتنعقد منتديات "ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة" في أنحاء مختلفة من العالم بهدف تعزيز الدور الذي تقوم به المرأة في القطاعات المتعلقة بالاستدامة والتكنولوجيا النظيفة.


تعليقات