اقتصاد

مذكرة تفاهم بين "أبوظبي العالمي" ومقاطعة هاينان الصينية لتعزيز التعاون

الأحد 2019.3.31 07:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 163قراءة
  • 0 تعليق
سوق أبوظبي العالمي

سوق أبوظبي العالمي

وقع سوق أبوظبي العالمي وحكومة مقاطعة هاينان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون الاقتصادي والمالي بين الصين والإمارات من خلال منطقة هاينان للتجارة الحرة والمنطقة المالية الحرة التابعة لسوق أبوظبي العالمي المركز المالي الدولي في أبوظبي.

وجاءت تلك الخطوة استكمالا لمقررات المؤتمر السنوي لمنتدى "بوآو الآسيوي" لعام 2019 بوصفه التعاون المالي والاقتصادي الأول من نوعه بين حكومة مقاطعة هاينان بجمهورية الصين الشعبية ومنطقة الشرق الأوسط.

وقع مذكرة التفاهم تشن يانج المدير العام لمكتب الرقابة المالية والتنظيم التابع لمقاطعة هاينان، وكالفين فو رئيس مكتب تمثيل سوق أبوظبي العالمي في الصين، بحضور ليو سيجوي الأمين العام للجنة مقاطعة هاينان التابعة إلى اللجنة المركزية للحزب الحاكم في الصين رئيس اللجنة الدائمة لمجلس الشعب عن مقاطعة هاينان، وريتشارد تنج الرئيس التنفيذي لسلطة تنظيم الخدمات المالية في سوق أبوظبي العالمي.

وأقيم حفل التوقيع في مقاطعة هاينان الصينية على هامش منتدى بوآو الآسيوي يوم 28 مارس 2019.

وتعد مذكرة التفاهم مرجعا رسميا لكلتا الجهتين يمكنهما الانطلاق منها للعمل عن كثب فيما يخص الجوانب الرئيسية كتوسيع آفاق القطاع المالي وتطويره في منطقة هاينان للتجارة الحرة وتطوير البنية التنظيمية والمالية والتجارية وهيكلها العام في منطقة التجارة الحرة ومبادرات الاستثمار والتمويل المشتركة بين البلدين دعما لمبادرة الحزام والطريق والدعم التشريعي وتسوية المنازعات من سوق أبوظبي العالمي وتطوير التبادل المشترك في منطقة التجارة الحرة وتمكين الإدراج المتبادل للمنتجات المالية، وإتاحة المزيد من فرص إقامة المشاريع التجارية بين هاينان والإمارات.

وقال ليو سيجوي السكرتير العام للجنة مقاطعة هاينان التابعة إلى اللجنة المركزية للحزب الحاكم في الصين: "يمثل هذا التعاون مع سوق أبوظبي العالمي خطوة مهمة نحو توطيد أواصر تعاوننا الخارجي وتعزيز العلاقات الدولية".

وأضاف: "لإنشاء منطقة تجارة حرة على أعلى الطرز العالمية سنقوم بتعزيز البنية التحتية لمزاولة الأنشطة الاقتصادية وتهيئة المناخ الملائم لازدهارها وسنعمل على تشجيع إنشاء سلطة قضائية وإطار قانوني دوليين لتعزيز القدرة التنافسية لمنطقة التجارة الحرة بمقاطعة هاينان والمساهمة في النمو الاقتصادي للمقاطعة".

من جانبه، قال ريتشارد تنج الرئيس التنفيذي لسلطة تنظيم الخدمات المالية في سوق أبوظبي العالمي: "تمثل هذه الاتفاقية شهادة جديدة تبرهن على عمق الشراكة الاستراتيجية بين الإمارات والصين، لاسيما وأن مقاطعة هاينان قد اختيرت كمنطقة تجارة حرة وأول ميناء حر في الصين وستشهد تطورا ملحوظا في العقود القليلة المقبلة".

وأضاف: "نتطلع إلى العمل مع حكومة المقاطعة لجذب المزيد من الاستثمارات ورؤوس الأموال وتعزيز سبل التبادل التجاري، وسوف نتعاون مع مكتب الرقابة المالية التابع لمقاطعة هاينان لبذل كل جهد ممكن في سبيل دعم النمو المتبادل وتطوير قطاع الخدمات المالية، ومن المرتقب أن تسفر شراكتنا عن إيجاد المزيد من الفرص التجارية والاستثمارية التي تربط بين الصين ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا".

يذكر أن الصين والإمارات تربطهما شراكة ثقافية واقتصادية راسخة الجذور تمتد لعقود من الزمان، وتعد الإمارات الوجهة الاستثمارية الأولى للصين في المنطقة كما أن الصين هي الشريك التجاري الأكبر للإمارات حيث شكلت 14.7٪ من إجمالي التجارة الخارجية للبلاد في عام 2017.

ويشير التقرير عن التبادل التجاري غير النفطي بين الإمارات والصين، الذي نشرته وزارة الاقتصاد، إلى أن قيمة التجارة بين البلدين زادت بنسبة 15.1٪ إلى 53.3 مليار دولار في عام 2017، ووفقا للوزارة تمثل تجارة الإمارات مع المناطق الحرة 52٪ من إجمالي التجارة الخارجية مع الصين.

ومع إطلاق الحزام الاقتصادي لطريق الحرير ومبادرة الحزام والطريق في عام 2013، فمن المتوقع أن تلعب الإمارات دورا محوريا في مسيرة الصين التنموية واستراتيجيتها طويلة الأجل نظرا لما تتمتع به الإمارات من مزايا لا تضاهى من حيث الموقع الجغرافي والثقل السياسي والاقتصادي.

تعليقات