سياسة

أفورقي وآبي أحمد يحصلان على جائزة الإمام الحسن بن علي للسلم الدولية

خلال منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة بأبوظبي.

الأربعاء 2018.12.5 08:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 84قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الإريتري ورئيس وزراء إثيوبيا- أرشيفية

الرئيس الإريتري ورئيس وزراء إثيوبيا- أرشيفية

حصل رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد والرئيس الإريتري أسياس أفورقي، الأربعاء، على جائزة الإمام الحسن بن علي للسلم الدولية 2018، وذلك ضمن فعاليات الملتقى الخامس لمنتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، المنعقد في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

ووقّع رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، والرئيس الإريتري أسياس أفورقي في يوليو الماضي، بالعاصمة أسمرا، "إعلان سلام وصداقة" مشتركاً ينهي الحرب بين الطرفين.

ونصت بنود الاتفاق على "إعلان نهاية الحرب" بين البلدين، و"فتح صفحة جديدة من السلام التعاون"، وأن تعمل الدولتان على "تعزيز التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والأمنية".

ونص الاتفاق أيضاً على "استئناف رحلات النقل والتجارة والاتصالات والعلاقات الدبلوماسية"، فضلاً عن "تنفيذ قرار ترسيم الحدود، وضمان السلام والتنمية والتعاون الإقليميين".


وانطلقت في وقت سابق اليوم، فعاليات الملتقى الخامس لمنتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة تحت شعار "حلف الفضول - فرصة للسلم العالمي"، والتي تستمر لثلاثة أيام.

وعلى مدار 12 جلسة عامة وأكثر من ورشة عمل، خلال الفترة من 5 إلى 7 ديسمبر/كانول الأول الجاري، يناقش ممثلون من مختلف الأديان والمنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية، ونخبة واسعة من العلماء والمفكرين والباحثين والإعلاميين على مستوى العالم، سبل تعزيز روح السلام المستدام في العالم.

تعليقات