رياضة

الكعبي يؤكد جاهزيته للعالمية بذهبية وبرونزية

الأحد 2017.12.17 06:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 394قراءة
  • 0 تعليق
خالد الكعبي يحصد ذهبية وبرونزية

خالد الكعبي - صورة أرشيفية

حقق خالد الكعبي، رامي المنتخب الوطني الإماراتي، الميدالية الذهبية في مسابقة التراب التي أقيمت ضمن منافسات بطولة الشيخ فهد السالم الصباح للرماية، التي استضافتها ملاعب الشيخ صباح الأحمد الأوليمبية بالكويت، بمشاركة 35 راميا، ليؤكد جاهزيته للمشاركة في المحافل العالمية المقبلة. 

وحصد الكعبي أول ميدالية في مسيرته في رماية التراب بالمسابقة التي امتدت على مدار يومين، وتم تقسيمها على 5 جولات، ليهدي الإمارات ميدالية جديدة خلال البطولة التي شهدت مشاركة نخبة من رماة منتخب الكويت والعديد من الدول المشاركة في رماية الحفرة، منهم أصحاب ألقاب عالمية ومشاركات أوليمبية.

وتأتي البطولة قبل استعدادات رماة الإمارات لسلسلة من الارتباطات المهمة المقبلة، ومنها دورة الألعاب الآسيوية الثامنة عشرة التي تقام بإندونيسيا في أغسطس المقبل.

كما حصد الكعبي برونزية المركز الثالث في مسابقة الدبل تراب بالبطولة ذاتها، وهو ما يؤكد جاهزيته ومدى استعداده لتمثيل دولة الإمارات، والوقوف على منصات التتويج في المحافل المقبلة.

وصرح الكعبي عقب حصده ذهبية التراب: "أتوجه بالشكر والتقدير إلى اللجنة الأوليمبية الوطنية برئاسة الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، وفريق فزاع للرماية برئاسة الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم، بعد التتويج بأول ميدالية في رماية التراب".

وأضاف: "لله الحمد.. بذلت قصارى جهدي خلال الفترة الماضية؛ من أجل الدخول في أجواء هذه الفئة من رياضة الرماية، والنتائج مُرضية تماماً، وأتمنى استكمال المسيرة والظفر بالمزيد من الألقاب لدولة الإمارات، وأن أظل دائما سببا في رفع رايتها عالياً بمختلف المحافل".


تعليقات