منوعات

وفاة الممثل الكوميدي الجزائري رشيد زيغمي

الأربعاء 2017.7.19 09:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 3641قراءة
  • 0 تعليق
الفنان الكوميدي الجزائري رشيد زيغمي قبل وفاته في المستشفى

الفنان الكوميدي الجزائري رشيد زيغمي قبل وفاته في المستشفى

توفي الفنان الكوميدي الجزائري رشيد زيغمي، مساء اليوم الأربعاء، عن عمر يناهز 72 عاماً، بعد صراع طويل مع المرض، بعد أن ظل في مستشفى قسنطينة (شرق الجزائر) لفترة طويلة، وسيتم تشييع جثمانه غداً الخميس بمسقط رأسه في مدينة قسنطينة.

وتأتي وفاة زيغمي بعد ساعات من وفاة الفنان بلاوي الهواري، صاحب الحنجرة الذهبية، الذي انتقل صباح اليوم إلى جوار ربه.

وخسرت السينما في الجزائر أحد عمالقة الكوميديا، بعد ربع قرن من العطاء على خشبة المسرح والتلفزيون، كما عرف الراحل بدوره في السلسلة الفكاهية "أعصاب وأوتار" في الثمانينيات، التي أجمع النقاد أن الفنانين المشاركين فيها أبدعوا في نقل جانب مهم من المجتمع الجزائري.


الفنان الراحل رشيد زيغمي، من مواليد 20 أكتوبر/ تشرين الأول 1945، وحفل مشواره الفني بعدد كبير من الأعمال الفنية، التي بدأها في الستينيات على خشبة المسرح، وكان أول ظهور تلفزيوني له في المسلسل التلفزيوني "أعصاب وأوتار"، إضافة إلى مشاركته في عدد من الأفلام السينمائية، من بينها "ماني ماني"، و"ريح تور" وغيرها من الأفلام التي أبدع فيها الراحل بطريقة أقرب منها إلى التلقائية.


يذكر أن الفنان الراحل قال في وقت سابق إنه "باع سيارته ومجوهرات زوجته، من أجل توفير تكاليف علاجه التي بدأها في تونس وأنهاها في الجزائر"، حتى إن الفنان ذرف دموع الحسرة في أحد لقاءاته مع الصحفيين على ما أسماه "التهميش الذي طاله من زملاء المهنة ومن القائمين على شؤون الثقافة".


تعليقات