اقتصاد

الدينار الجزائري يخسر 46% من قيمته أمام الدولار

الأحد 2018.1.28 10:33 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1251قراءة
  • 0 تعليق
تدهور قيمة الدينار الجزائري

تدهور قيمة الدينار الجزائري

خسر الدينار الجزائري الكثير من قيمته أمام العملات الأجنبية منذ أزمة البلاد الاقتصادية بسبب تراجع النفط قبل 4 سنوات، خاصة اليورو والدولار الأمريكي.
وأكد خبراء اقتصاديون لـ"بوابة العين" أنه منذ يناير 2014 "تم تداول الدينار الجزائري بـ77.73 دينار جزائري مقابل 1 دولار أمريكي"، ما يعني أن الدينار فقد 46% من قيمته مقابل الدولار الأمريكي.
وفي نفس الفترة، أشار الخبراء الاقتصاديون إلى "أنه تم تداول 1 يورو مقابل 106.38 دينار جزائري"، ما يعني أن الدينار الجزائري فقد أيضا 32.42 % من قيمته أمام العملة الأوربية الموحدة منذ إقرارها سنة 1999.
 كانت الحكومات الجزائرية المتعاقبة قد لجأت إلى تخفيض قيمة الدينار، وصل إلى 20 % وفق ما أكده محافظ بنك الجزائر، محمد لوكال شهر يوليو الماضي.
ورأى لوكال أن خفض قيمة الدينار الجزائري مقارنة بالدولار الأمريكي أسهم في الحفاظ على التوازنات الاقتصادية الكبرى للبلاد، والوقوف كجهاز أمام انهيار أسعار النفط".
الخبير الاقتصادي والمالي، الدكتور جمال بلخباط، أكد لـ"بوابة العين الإخبارية" أن الخسارة الكبيرة التي سجلها الدينار سببها أن اقتصاد الجزائر لا يتقبل صدمات تقلبات السوق".
وأشار إلى أن سياسة طبع النقود التي ساهمت بشكل كبير في انهيار قيمة العملة الجزائرية.
وأضاف "خطط الحكومة لا تحاول معالجة أسباب الانهيار المستمر للعملة؛ لأن الهدف بالنسبة للحكومة في ظل هذه الأزمة المالية هو الاستفادة من ارتفاع قيمة الدولار أمام الدينار؛ لأن الجزائر تصدر البترول بالعملة الأمريكية، والقاعدة تقول إنه كلما كان الدينار الجزائري ضعيفا أمام الدولار الأمريكي كلما كانت العائدات أكبر".
وتوقع الخبير المالي استمرار تراجع قيمة الدينار الجزائري، خاصة مع تطبيق الجزائر سياسة التمويل غير التقليدي التي تسمح لبنك الجزائر بإعادة طبع ملياري دولار شهريا لتمويل المشاريع.

تعليقات