رياضة

لخضر بلومي يوحد الجزائر والمغرب "رياضيا"

الخميس 2018.3.29 12:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 4044قراءة
  • 0 تعليق
مونديال 2026 يؤجل الخلافات السياسية بين الجزائر والمغرب

مونديال 2026 يؤجل الخلافات السياسية بين الجزائر والمغرب

تمكنت الجزائر والمغرب من وضع خلافاتهما السياسية جانباً، والتكلم بصوت واحد تحت "راية الرياضة"، حيث أعلنت الجزائر دعمها رسمياً لملف ترشح المغرب لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم لعام 2026. 

الجزائر تجهز البرتغال لمواجهة المغرب المونديالية

كما وافقت رئاسة الجمهورية الجزائرية على طلب رسمي تقدمت به الحكومة المغربية على تعيين النجم الأسبق "للخضر" لخضر بلومي "سفيرا لدعم ملف ترشح المغرب لاحتضان مونديال 2026".

وكشفت وسائل إعلام جزائرية، أن الرئاسة الجزائرية أبلغت المغرب "تشرفها بدعم ترشح المغرب البلد الجار والشقيق لتنظيم كأس العالم".

وسبق لبلومي (59 عاماً) أن صرح بداية هذا الأسبوع لوسائل الإعلام المحلية الجزائرية "أنه رفض عرضاً مغرياً" من المغرب لترشيحه سفيراً لملف استضافته مونديال 2026، وبرر ذلك بالقول "رفضت العرض المغربي احتراماً لبلدي".

ويعد لخضر بلومي نجم ملحمة خيخون (1982) من ألمع الوجوه الكروية العربية والعالمية التي اختارتها المغرب للترويج لملفها الخاص باحتضان مونديال 2026، وذلك قبل بداية جولات مكوكية عبر القارات الخمس الأسبوع القادم.

هل ينهي مونديال 2026 القطيعة السياسية بين الجزائر والمغرب؟

ومن بين النجوم الذين اختارتهم اللجنة العليا المغربية المنظمة لكأس العالم، يوجد نجم المنتخب المصري ونادي ليفربول الإنجليزي محمد صلاح، وكذلك نجم ريال مدريد الإسباني ومنتخب البرتغال كريستيانو رونالدو، والدولي الأرجنتيني سيرجيو أجويرو مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي، والإيفواري ديدييه دروجبا، والكاميروني صامويل إيتو.

يذكر أن المغرب يتقدم للمرة الخامسة لتنظيم كأس العالم، ويتنافس هذه المرة على استضافة أول مونديال سيشارك فيه 48 منتخباً، مع الملف الأمريكي المشترك بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.

لخضر بلومي مع منتخب الجزائر سنوات الثمانيات


تعليقات