سياسة

الحزب الحاكم بالجزائر: تنحية رئيس البرلمان قانونية والانتخابات الرئاسية بموعدها

السبت 2018.10.20 04:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 249قراءة
  • 0 تعليق
رئيس البرلمان الجزائري والأمين العام للحزب الحاكم

رئيس البرلمان الجزائري والأمين العام للحزب الحاكم

 أكد جمال ولد عباس الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر، السبت، إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها دون تأجيل، معتبرا في الوقت نفسه أن قرار تنحية رئيس البرلمان "ليس انقلابا" . 

وقال ولد عباس، في مؤتمر صحفي بمقر الحزب، إن انتخابات الرئاسة المقررة ربيع العام القادم ستُجرى في موعدها دون تأخير، مؤكدا أن لجوء الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى حل البرلمان بسبب شغور منصب رئيسه أمر "غير وارد".

وأوضح أن إعلان شغور منصب رئيس المجلس الشعبي الوطني تم في إطار قانوني وليس انقلابا كما تقول المعارضة، مؤكدا أن هذا القرار أنقذ البرلمان من حالة انسداد دامت ثلاثة أسابيع.

وكشف عن أن البرلمان سيستأنف عمله غدا، الأحد، بصفة عادية دون أن يقدم تاريخا محددا لانتخاب رئيس جديد خلفا لسعيد بوحجة، أو مرشح الحزب للمنصب.


وقد أعلنت أمانة البرلمان، الأربعاء الماضي، شغور منصب رئيس المجلس الشعبي الوطني بسبب عجز بوحجة عن ممارسة مهامه بعد نزاع مع نواب الموالاة دام ثلاثة اسابيع، كما أيدت اللجنة القانونية بالبرلمان القرار واعتبرته شرعيا. 

ورفضت أغلب كتل المعارضة القرار، ووصفته بـ"الانقلاب" على بوحجة، كون القانون الداخلي والدستور يتيحان تنحيته فقط في حالات الوفاة أو الاستقالة أو العجز الصحي.


تعليقات