سياسة

أمل القبيسي تهنئ رئيس مجلس الشورى السعودي باليوم الوطني

الجمعة 2017.9.22 07:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 403قراءة
  • 0 تعليق
أمل عبدالله القبيسي - رئيسة المجلس الوطني الاتحادي في الإمارات

أمل عبدالله القبيسي - رئيسة المجلس الوطني الاتحادي في الإمارات

هنأت الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، المملكة العربية السعودية الشقيقة قيادة وشعباً بذكرى اليوم الوطني الـ87، متمنية للشعب السعودي كل تقدم ورفاهية وازدهار تحت القيادة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي عهده الأمير محمد بن سلمان آل سعود.

وأشادت -في برقية بعثتها للشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، رئيس مجلس الشورى السعودي، بمناسبة اليوم الوطني الـ87 للمملكة العربية السعودية، الذي يصادف يوم غد 23 سبتمبر- بالنهج السياسي للمملكة العربية السعودية على مدى 8 عقود، ما انعكس إيجابياً ليس فقط على دول الخليج العربية وإنما على الدول العربية والإسلامية جميعاً.

وقالت إن العلاقات الإماراتية السعودية تضرب بجذورها في أعماق التاريخ، تعززها روابط الأخوة والمصير المشترك بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

وأكدت القبيسي خصوصية العلاقات الثنائية بين  الإمارات والسعودية وشعبيهما الشقيقين، والتي تجسد عمق رؤى قيادتي البلدين وتفاهمهما إزاء القضايا المطروحة خليجياً وإقليمياً ودولياً، وجعلت منها نموذجاً لما يجب أن تكون عليه العلاقة بين الدول العربية، ومثالاً على الوعي المشترك بطبيعة المتغيرات الإقليمية والدولية المحيطة، وأهمية التعامل معها بسياسات ومواقف متسقة ومتكاملة.

وقالت في برقيتها بالمناسبة التي تحتفل بها الإمارات تحت شعار" #معا_أبدا"، إن العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين تشكل نموذجاً للعلاقات الأخوية في ظل الانسجام التام، وتكامل الرؤى تجاه القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وأشارت إلى أن العلاقات القوية والاستراتيجية بين الإمارات والمملكة تستند إلى أسس راسخة من الأخوة والرؤى والمواقف والتوجهات المتسقة، تجاه قضايا المنطقة والعالم، وتصب في دعم المصالح المشتركة وتعزيزها، وتمثل ركناً أساسياً من أركان الأمن الجماعي في مجلس التعاون لدول الخليج والأمن القومي العربي، إضافة إلى منظومة الأمن والاستقرار بالمنطقة كلها، خاصة مع ما تتميز به سياسة البلدين على المستويين الإقليمي و العالمي من توجهات حكيمة ومعتدلة ومواقف واضحة في مواجهة نزعات التطرف والتعصب والإرهاب، والتشجيع على تعزيز الحوار بين الحضارات والثقافات.

وأوضحت رئيسة المجلس الوطني الاتحادي أن الإمارات ستبقى داعمة ومؤازرة لكل ما من شأنه الارتقاء بالعلاقات ليقوى عضد الأمة العربية والعالم الإسلامي، ولتظل العلاقات مثالاً يحتذى بين الأشقاء ونبعاً تنهل منه الأجيال القيم الأصيلة والسمحة، التي يحض عليها ديننا الحنيف داعمين للحق، أمناء على الرسالة، مقدسين كرامة الإنسان وقيم البشرية جمعاء.

وأعربت  القبيسي، في ختام برقيتها، عن تهانيها بهذه المناسبة، سائلة الله عز وجل أن يعيده على خادم الحرمين الشريفين والشعب السعودي الكريم بالخير واليمن والبركات، وأن يديم عليه وعلى المملكة الشقيقة وشعبها الخير والعزة والرفعة والتقدم والازدهار.

تعليقات