سياسة

تونس تستدعي سفير تركيا احتجاجا على تصريحات الإخونجي وجدي غنيم

الخميس 2017.8.24 12:13 صباحا بتوقيت ابوظبي
  • 2942قراءة
  • 0 تعليق
الإخونجي الإرهابي وجدي غنيم-أرشيفية

الإخونجي الإرهابي وجدي غنيم-أرشيفية

استدعت وزارة الخارجية التونسية، الأربعاء، السفير التركي احتجاجًا على تصريحات القيادي الإخواني الهارب "وجدي غنيم" الذي يقيم في تركيا ضد الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي.

وأكدت الخارجية التونسية، في بيان، أنه تم استدعاء سفير جمهورية تركيا بتونس، عمر فاروق دوغان، لإبلاغه استنكارها الشديد للتصريحات الخطيرة الصادرة عن المدعو وجدي غنيم، وأبدت دهشتها من استغلال هذا الشخص لإقامته في تركيا للتهجّم على الدولة التونسية ورموزها، بحسب وكالة الأنباء التونسية.

وأضافت "تمت دعوة الدبلوماسي التركي اعتبارًا للعلاقات الوطيدة التي تربط البلدين الشقيقين، وإلى إبلاغ عاصمته طلب الحكومة التونسية أن تتبنى السلطات التركية رد فعل سريع على هذه التصريحات المشينة، وأن تتخذ كل الإجراءات اللازمة ضد هذا الشخص".

وأبدى السفير التركي تفهّمه الكلي للموقف التونسي، واعتبر تصريحات المدعو غنيم غير مقبولة، وأنه تابع ردود فعل الرأي العام التونسي التي تلت التصريحات، والتزم بإبلاغ سلطات بلاده بفحوى اللقاء، وفقًا للبيان.

وكان وجدي غنيم، القيادي في جماعة الإخوان المحظورة، المقيم في تركيا بعد خروجه من مصر منذ ثورة 30 يونيو، قد نشر تسجيلًا مصورًا على مواقع التواصل الاجتماعي، تضمن عبارات حادة وقاسية ضد الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، على خلفية مطالبته بإلغاء قانون يمنع زواج التونسية المسلمة من غير المسلم، ودعوته للمساواة بين الجنسين في تقسيم الإرث.


تعليقات