سياسة

بعد 28 عاما.. أمريكا تعين سفيرا لدى مقديشو

الأربعاء 2018.12.5 05:34 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 368قراءة
  • 0 تعليق
دونالد ياماموتو السفير الأمريكي الجديد لدى الصومال

دونالد ياماموتو السفير الأمريكي الجديد لدى الصومال

أعادت الولايات المتّحدة الأمريكية "وجودها الدبلوماسي الدائم" في الصومال، بعد نحو 28 عاما على إغلاق سفارتها في مقديشو في يناير/كانون الثاني 1991.

ووصفت المتحدثة باسم الخارجيّة الأمريكية هيذر ناورت في بيان الثلاثاء، هذا الحدث الذي جرى يوم الأحد الماضي، بأنه "تاريخي" ويعتبر خطوة أخرى نحو الأمام في إضفاء الطابع الرسمي على العمل الدبلوماسي الأمريكي في مقديشو منذ الاعتراف بالحكومة الفيدرالية الصومالية عام 2013. 

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن المتحدثة باسم الخارجيّة الأمريكية قولها: "عودتنا تُظهر التزام الولايات المتحدة بالمزيد من تعزيز الاستقرار والديمقراطية والتنمية الاقتصادية".  

وكانت البعثة الدبلوماسية الأمريكية إلى الصومال، مُلحقةً بالسفارة الأمريكية في نيروبي بكينيا المجاورة، لكنّ الدبلوماسي دونالد ياماموتو تولّى للتوّ منصبه سفيرا للولايات المتحدة في الصومال. 

وذكرت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية أن "السفير دونالد ياماموتو وفريقه يتطلعان إلى العمل بنحو وثيق مع الشعب والحكومة الفيدرالية الصومالية؛ من أجل تعزيز علاقاتنا الثنائية القوية بالفعل". 

السفارة الأمريكية في مقديشو تم إغلاقها وإجلاء الدبلوماسيين منها خلال الحرب الأهلية في أوائل يناير/كانون الثاني 1991، جراء العنف وانهيار الحكومة المركزية الصومالية.

تعليقات