اقتصاد

أمريكا تحذر المؤسسات المالية من تسهيل صفقات "غير مشروعة" لفنزويلا

الخميس 2019.3.7 02:32 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 321قراءة
  • 0 تعليق
إدارة ترامب أكبر الداعمين لجوايدو في مواجهة مادورو

إدارة ترامب أكبر الداعمين لجوايدو في مواجهة مادورو

حذر مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، الأربعاء، البنوك والمؤسسات المالية الأجنبية الأخرى من أنها ستواجه عقوبات أمريكية إذا شاركت في صفقات "غير مشروعة" يستفيد منها الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو وحكومته.

وحسب "رويترز"، قال بولتون في بيان أصدره البيت الأبيض "الولايات المتحدة توجه تحذيرا إلى المؤسسات المالية الأجنبية من أنها ستواجه عقوبات على المشاركة في تسهيل صفقات غير مشروعة يستفيد منها "نيكولاس مادورو" وشبكته الفاسدة".

وقال بولتون في حديث لمحطة "فوكس بيزنس"، مساء الثلاثاء، إن الولايات المتحدة تنظر في عقوبات جديدة وإجراءات لتشديد قبضتنا على الوسائل المالية لـ"مادورو"، لحرمان نظامه من الأموال التي يحتاج إليها للبقاء في السلطة.


وتعتبر واشنطن زعيم المعارضة "خوان جوايدو" الرئيس الشرعي لفنزويلا، وفرضت عقوبات على القطاع النفطي للبلاد، وأعلنت تجميد أصول واستهداف مسؤولين كبار بالحكومة بحظر للسفر.

واعترفت أكثر من 50 دولة بينها الولايات المتحدة وكندا ومعظم أوروبا وأمريكا اللاتينية بجوايدو رئيسا مؤقتا لفنزويلا، وتعهدت بدعم اقتصادها، وتبلغ التزامات المجتمع الدولي نحو "كاراكاس" نحو 200 مليون دولار وهو مبلغ ضئيل للغاية.

تعليقات