اقتصاد

أمريكا تضغط بسلاح العقوبات لقطع شريان الحياة عن نظام "مادورو"

السبت 2019.4.13 03:53 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 107قراءة
  • 0 تعليق
واشنطن تواصل الضغط على

واشنطن تواصل الضغط على "مادورو"

أعلنت الولايات المتحدة، الجمعة، فرض مزيد من العقوبات على شركات شحن تنقل النفط من فنزويلا، حيث أدرجت على القائمة السوداء 4 شركات و9 ناقلات، قالت وزارة الخزانة الأمريكية إن بعضها نقل الخام إلى كوبا.

وذكرت الوزارة أن الشركات هي "جنيفر نافيجيشن" و"ليما شيبينج كورب" و"لارج رينج"، وهي شركات مقرها ليبيريا، وشركة "بي.بي تانكرز" ومقرها إيطاليا، حسب رويترز.

كما أدرجت على القائمة السوداء ناقلة تتبع كل واحدة من الشركات الليبيرية و6 ناقلات أخرى مملوكة للشركة الإيطالية.

وقالت وزارة الخزانة، في بيان، إن قطاع النفط الفنزويلي يواصل "توفير شريان حياة للنظام غير الشرعي" بقيادة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين "نواصل استهداف الشركات التي تنقل النفط الفنزويلي إلى كوبا، فهي تجني أرباحا بينما ينهب نظام مادورو الموارد الطبيعية".

وفرضت الولايات المتحدة قبل نحو أسبوع عقوبات على 34 سفينة تشغلها أو تملكها شركة "بتروليوس دي فنزويلا" التابعة للدولة في فنزويلا، وأيضا على شركتين أخريين وناقلة نقلت الخام الفنزويلي إلى كوبا في فبراير/شباط ومارس/آذار الماضي.


وأبلغت فنزويلا، الأربعاء الماضي، منظمة أوبك أن إنتاجها النفطي انخفض إلى مستوى متدن جديد لم يشهده منذ فترة طويلة في الشهر الماضي بسبب العقوبات الأمريكية وانقطاع الكهرباء، مما يعزز تأثير تخفيضات الإنتاج العالمية.

وأسهمت تخفيضات الإنتاج من جانب منظمة أوبك وشركاء بقيادة روسيا إلى جانب تخفيضات غير طوعية من فنزويلا وإيران في صعود أسعار الخام 32% هذا العام، مما قاد لضغوط من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على المنظمة لتقليص جهود دعم الأسعار في السوق.

وفي تقريرها الشهري، قالت أوبك إن فنزويلا أبلغت المنظمة أنها ضخت 960 ألف برميل يوميا في مارس/آذار بانخفاض نحو 500 ألف برميل يوميا عن فبراير/شباط.

وقال دبلوماسيون، السبت الماضي، إن مجلس الأمن الدولي يستعد لعقد اجتماع لمناقشة الأزمة في فنزويلا.

الجلسة المقرر عقدها، الأربعاء المقبل، جاءت بطلب من واشنطن القلقة من تدهور الوضعين السياسي والاقتصادي في فنزويلا وتداعيات ذلك على العائلات والأطفال في هذا البلد.


ومن المقرر أن يشارك في الجلسة مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي، الذي قال في خطاب ألقاه في هيوستن بولاية تكساس "يوم الأربعاء المقبل سأخاطب مجلس الأمن الدولي بشأن الوضع في فنزويلا".

وأضاف بنس أن "الولايات المتحدة ستحض العالم على نبذ نظام مادورو الفاشل والوقوف إلى جانب الشعب الفنزويلي ومساعدتهم في إنهاء الأزمة الإنسانية".

وشدّد بنس على أن "الولايات المتحدة تدعو اليوم كل دولة إلى الاعتراف بخوان جوايدو رئيساً لفنزويلا وعلى الوقوف إلى جانب الحرية".

تعليقات