ثقافة

%77 من الأمريكيين: وسائل الإعلام الرئيسية مزيفة

الثلاثاء 2018.4.3 03:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 181قراءة
  • 0 تعليق
دونالد ترامب

دونالد ترامب

على ما يبدو أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ليس وحده الذي يعتقد أن وسائل الإعلام تنشر "أخبارا مزيفة"، وفقا لاستطلاع رأي حديث قامت به جامعة مونماوث بولاية نيوجيرسي، نشرت نتائجه أمس الإثنين.

وحسب تقرير نشرته صحيفة بوليتيكو الأمريكية، يعتقد 77%؛ ما يعادل أكثر من 3 من أصل 4 بين 803 أمريكيين تم استطلاع آرائهم، أن وسائل الإعلام تنشر أخبارا مزيفة سواء عبر التلفزيون أو الصحف. وتعتبر هذه زيادة كبيرة في عدم الثقة في هذه المؤسسات الإخبارية مقارنة بعام مضى، حيث بلغت نسبة من يشككون في مصداقية وسائل الإعلام الأمريكية 63%.

ومن بين المستطلعة آرائهم، قال 31% إنهم يعتقدون أن وسائل الإعلام الرئيسية في الولايات المتحدة تنشر أخبارا خاطئة بصفة منتظمة، فيما قال 49% إنها تقوم بذلك بين الحين والآخر.

وأظهرت نتائج الاستطلاع أيضا اختلاف الأمريكيين حول ما يشكل "الأخبار المزيفة"، حيث يقول 65% إن يتم تطبيقها على نطاق واسع وفقا للقرارات التحريرية التي تحدد الموضوعات التي يجب تغطيتها، فيما يقول 25% إنه يتم تطبيقها فقط لنشر معلومات غير صحيحة.

ووفقا لنتائج استطلاع مونماوث، 61% من الديمقراطيين يعتقدون أن وسائل الإعلام الأمريكية تنشر المعلومات المغلوطة، مقارنة بنسبة 41% فقط العام الماضي. وبين الجمهوريين، زادت أيضا نسبة عدم الثقة في وسائل الإعلام، من 79% إلى 89%. أما بين المستقلين فارتفعت من 66% إلى 82%.

ويعتقد 42% من الأمريكيين المستطلعة آرائهم أن الدوافع وراء هذه التغطيات الإخبارية المضللة هو تغيير الأجندة السياسية. ووفقا لـ83% منهم، هناك جماعات ذات مصالح تحاول زرع قصص خبرية مزيفة في معظم الإصدارات الصحفية ومواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك ويوتيوب لترويج الأخبار المغلوطة.

وشمل استطلاع رأي الجامعة الأمريكية 803 بالغين، وتم إجراؤه في الفترة ما بين 2 و5 مارس.

وبالتزامن مع هذا الاستطلاع، تستمر حملة الرئيس ترامب بنشر الأخبار المزيفة، حيث غرد الإثنين عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر، قائلا: "من المضحك جدا مشاهدة شبكات الأخبار المزيفة، وبينها أكثر جماعات تعاملت معها خداعا. تنتقدون شبكة سينكلير لكونها منحازة، إنها أكثر تفوقا من سي إن إن وحتى من إن بي سي الأكثر تزييفا، وهو ما يُعد مزحة كبيرة".

تعليقات