اقتصاد

أنخيل غوريا.. قائد عالمي لإصلاح النظم الضريبية ومكافحة الفساد

المكسيكي المخضرم يحمل خبرات منظمته إلى القمة العالمية للحكومات

الأحد 2019.2.10 12:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 167قراءة
  • 0 تعليق
أنخيل غوريا الأمين العام المنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية

أنخيل غوريا الأمين العام المنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية

تقلّد المكسيكي أنخيل غوريا، الذي يحمل درجة الماجستير في الاقتصاد من جامعة ليدز، عدداً من المناصب القيادية محليا ودوليا، وقد استغل خبراته العريضة في قيادة جهود إصلاح النظم الضريبية ومكافحة الفساد بمجرد تسلمه منصب أمين عام منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية عام 2006 حتى الآن. 

في مشواره المهني، ونظرا لتقلده مناصب تنفيذية على مستوى رفيع، حقق غوريا النجاح معتمدا على منهجه الخاص الذي سرعان ما أصبح نهجا دوليا لمعالجة القضايا لعالمية، حيث كرس الرجل لمبادئ الحوار وكان التوصل إلى إجماع في الآراء أحد أبرز معالم منهجه.

أسهم غوريا في قيادة جهود إصلاح النظام الضريبي العالمي، وتحسين أطر عمل الحوكمة في مجال مكافحة الفساد وغيره من المجالات، ونادى بضرورة اتباع مسار جديد للنمو يسهم في تطوير جودة الحياة، وتعزيز نشاط منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في جدول الأعمال العالمي ومن ضمنه اتفاقية باريس للمناخ وتبني أهداف التنمية المستدامة.

كما عمل غوريا على تعزيز مكانة المنظمة كإحدى الركائز الأساسية لتصميم الحوكمة الاقتصادية العالمية بما في ذلك مجموعة الدول الصناعية السبع، ومجموعة العشرين، ومنظمة التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ "أبيك".

وكان المكسيكي المرموق قد درس أيضا في جامعات هارفارد الأمريكية والجامعة الوطنية المستقلة في بلاده، وتولى منصب وزير العلاقات الخارجية في المكسيك خلال الفترة من 1994 وحتى 1998، وأسهم في ضمان تنفيذ عملية تحول اقتصادي سلس بين الإدارات المختلفة، أثناء توليه منصب وزير الماليّة والائتمان العامّ.

ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية التي يتقلد غوريا منصب أمينها العام، هي منظمة دولية تضم عددا من الدول المتقدمة وتهدف إلى التنمية الاقتصادية وإنعاش التبادلات التجارية.  

في تمام الساعة الثانية والربع بتوقيت الإمارات، اليوم الأحد، سيكون الحاضرين والمتابعين للقمة العالمية للحكومات المنعقدة في، دبي، على موعد مع أنخيل غوريا الذي يشارك في جلسة خاصة ضمن فعاليات القمة تحت عنوان "جيل طليق بالشراكة مع اليونيسف".

وانطلقت اليوم رسميا فعاليات الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات في دبي برعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وستستمر الفعاليات حتى الثلاثاء المقبل، بمشاركة أكثر من 4 آلاف شخصية من 140 دولة، بينهم رؤساء دول وحكومات ووزراء ومسؤولون عالميون وقيادات 30 منظمة دولية يجتمعون على منصة القمة لصياغة مستقبل العالم.

تعليقات