منوعات

بالصور..انفصال أكبر جبل جليدي عن "أنتاركتيكا"

الأربعاء 2017.7.12 10:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1490قراءة
  • 0 تعليق
الشق الذي تسبب في انفصال تريليون طن من الجليد عن أنتاركتيكا

الشق الذي تسبب في انفصال تريليون طن من الجليد عن أنتاركتيكا

انفصل جبل جليدي بحجم ولاية ديلوير الأمريكية، و4 مرات حجم العاصمة البريطانية لندن عن القارة القطبية الجنوبية أنتاركتيكا، اليوم الأربعاء، ما يجعله أكبر قطعة تنفصل عن الجرف الجليدي، المعروف باسم "لاسرين سي"، في شمال غرب شبه الجزيرة الجليدية.

وقال فريق من العلماء يراقب المنطقة إن "الجبل الجليدي أكثر من تريليون طن، محذرين أنه رغم احتمالية أن يكون الحادث من فعل الطبيعة، إلا أن الانفصال الذي وقع يهدد بتسريع الوتيرة المتصاعدة، أصلا بذوبان الجليد في أنتاركتيكا ما يرجع بشكل كبير إلى ظاهرة الاحتباس الحراري".


ويمتد الجبل الجليدي على مساحة 2200 ميل مربع في المنطقة، حسب فريق الباحثين البريطاني في مشروع "ميداس" الذين يراقبون حركة الجبال الجليدية لمنع وقوع حوادث بحرية أثناء النقل والشحن.

وأشار الباحثون إلى أن "انفصال الجبل الجليدي تسبب في تقلص مساحة الجرف "لاسرين سي" بأكثر من 12%، كما تسبب في تغيير شكل شبه جزيرة أنتاركتيكا للأبد".

ولم يحدث الانفصال بين ليلة وضحاها حيث راقب العلماء منذ 2014 شقا في الجرف الجليدي "لاسرين سي" بطول 120 ميلا، وأظهرت صور جوية كيف تطور الشق الجليدي منذ نوفمبر 2014، حتى يوليو 2017 وصولا إلى انفصال الجبل الجليدي، صباح الأربعاء.


وأوضح العلماء أنه من المرجح ألا يؤثر الانفصال على مستوى مياه البحر في العالم كونه كان مغمورًا في المياه بالفعل، لكنه بالتأكيد سيضعف قدرة الجرف الجليدي "لاسرين سي" على كبح الجبال والكتل والأنهار الجليدية في أنتاركتيكا، والتي من شأنها رفع مستوى سطح البحر بشكل ملحوظ إذا انتهى بها الأمر إلى الذوبان.

ولا يستطيع الباحثون التنبؤ بمستقبل الجبل الجليدي العائم حيث يرجح بعضهم أن يبقى قطعة واحدة قرب القارة الجليدية، ويقول آخرون إنه سيتفتت إلى قطع أصغر قد يجرفها البحر إلى الشمال نحو المياه الدافئة.

تعليقات