ثقافة

مصر.. الاقتراب من تحديد موقع مقبرة ابنة "نفرتيتي"

السبت 2018.1.20 01:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1647قراءة
  • 0 تعليق
زاهي حواس وزير الآثار المصري الأسبق

زاهي حواس وزير الآثار المصري الأسبق

يواصل مسؤولو الآثار في مصر جهودهم لتحديد موقع مقبرة زوجة الملك "توت عنخ آمون"، في وادي الملوك بمحافظة الأقصر جنوب البلاد.

 وأعلن الدكتور زاهي حواس، وزير الآثار المصري الأسبق، الجمعة، عن بدء التنقيب في وادي الملوك بحثًا عن مقبرة "عنخ إس أمون" ابنة "نفرتيتي".

وقال حواس إن هناك "بشائر قوية" بشأن موقع مقبرة وكنوز زوجة "توت عنخ آمون"، التي تزوجت بعد وفاته أول حاكم مدني غير ملكي في العصر الفرعوني الملك "آي" من الأسرة الثامنة عشرة.

 وأضاف أنه قد عثر شخصيًا في حفائر سابقة بنفس المكان عام 2010، على 5 ودائع أثرية تشير إلى موقع المقبرة.

وكان حواس، قد ذكر أنه بدأ مع فريقه أعمال الحفائر في يناير/كانون الثاني الجاري.

وأوضح أن الخبراء يقومون بعمليات التنقيب في محيط مقبرة الفرعون "آي"، بوادي القرود الواقع في الجزء الغربي من وادي الملوك، حيث أظهرت صور الرادار إلى إمكانية وجود مدخل إلى المقبرة على عمق 5 أمتار تقريبًا تحت الأرض.

و"عنخ إس إن آمون" هي إحدى الملكات الجميلات والمؤثرات بقوة في عصر العمارنة، ويعني اسمها "التي تحيا لآمون".

 وكان اسمها قبل التحول عن ديانة أبيها الملك "إخناتون"، الديانة الآتونية "عنخ إس إن با آتون" والذي يعني "التي تحيا للآتون"، وهي الابنة الثالثة من البنات الست لـ"إخناتون" و"نفرتيتي".


تعليقات