سياسة

عون للبنانيين عشية التصويت بالخارج: احذروا الطائفية

الخميس 2018.4.26 11:29 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 350قراءة
  • 0 تعليق
الدعاية الانتخابية في شوارع العاصمة اللبنانية بيروت

الدعاية الانتخابية في شوارع العاصمة اللبنانية بيروت

شدد الرئيس اللبنانى العماد ميشال عون على ضرورة نبذ ما يؤجج المشاعر الطائفية والعصبيات لأنه يتلاعب باستقرار الوطن. 

واعتبر عون، فى رسالة وجهها إلى اللبنانيين المقيمين والمغتربين قبل ساعات من انطلاق الانتخابات النيابية في مرحلتها الأولى في الدول العربية والأجنبية، أن الشحن الطائفي هو أول خطوة على طريق الفتنة.

وأكد أن الانتخاب واجب وطني والطريق الوحيد للتغيير ضمن الديمقراطية، داعيا المرشحين إلى مخاطبة عقول الناخبين.

وطالب عون، اللبنانيين المغتربين، بالتمسك بالحق الذي أتاحه لهم القانون الانتخابي الجديد بالاقتراع، داعيًا إلى أن تكون مشاركتهم تعبيرًا عن مدى ارتباطهم بالوطن.

لأول مرة منذ نشوء دولة لبنان، سيتمكن المغتربون من المشاركة في الانتخابات النيابية في دورتها الحالية.

ويأتي ذلك في إطار تغيير شامل في القانون الانتخابي في لبنان أدخل النسبية لأول مرة وإصلاحات متعددة متعلقة بالقانون ذاته.


تجدر الإشارة إلى أن الانتخابات اللبنانية النيابية تبدأ غدًا الجمعة بالنسبة للبنانيين المقيمين في الخارج سواء في بلاد عربية أو أجنبية.

وسيتم جمع الأصوات من المراكز الانتخابية في الدول الأربعين التي تجري فيها الانتخابات، وإرسالها إلى وزارة الخارجية في لبنان التي تودعها في خزنة في مصرف لبنان حتى يوم السادس من مايو/ أيار المقبل، يوم الانتخاب في لبنان، عندها، تُفرز الأصوات وتُضاف نتيجتها إلى أرقام صناديق الاقتراع.

وقد تسجل 92 ألفا و810 مغتربين لبنانيين للمشاركة في الانتخابات خلال المهلة التي حددتها وزارة الخارجية والمغتربين والتي استمرت من مطلع شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي حتى 20 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

تعليقات