منوعات

تصريحات عنصرية وراء اعتذار دولتشه وجابانا للصينيين

الجمعة 2018.11.23 06:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 247قراءة
  • 0 تعليق
ستيفانو جابانا ودومينيكو دولتشه مؤسسا دار "دولتشه آند جابانا"

ستيفانو جابانا ودومينيكو دولتشه مؤسسا دار "دولتشه آند جابانا"

تقدم ستيفانو جابانا ودومينيكو دولتشه مؤسسا دار "دولتشه آند جابانا" الإيطالية، الجمعة، باعتذار إلى الصينيين في العالم أجمع، بعد الجدل الذي أثارته هذه العلامة التجارية الإيطالية الشهيرة بفعل نشرها تسجيلات مصورة وتعليقات وصفت بأنها عنصرية.

وقال جابانا، وهو مصمم الماركة في تسجيل مصور نشر عبر شبكة "ويبو" الصينية للتواصل الاجتماعي: "نود أن نعرب للصينيين حول العالم، وهم كثر، عن عميق أسفنا، ونحن نأخذ هذه الاعتذارات وهذه الرسالة على محمل الجد بدرجة كبيرة".

وكرر دولتشه بجانبه: "الاعتذار"، قائلا: "عائلاتنا علمتنا دائما احترام الفروق الثقافية، ونطلب منكم السماح إذا ما اقترفنا أخطاء في تفسير ثقافتكم".

وأثارت العلامة التجارية الإيطالية غضب الصينيين بعد نشر تسجيل مصور عبر حسابها على "أنستقرام" للترويج لعرض أزياء مقرر، الأربعاء، في شنغهاي، يظهر امرأة بملامح آسيوية تحاول تناول البيتزا والمعكرونة بعيدان الأكل بإرشاد من صوت ذكوري في الخلفية، وهو ما أثار استياء مستخدمين للإنترنت في البلاد.

وتفاقم الوضع بعد أن انتشرت على الإنترنت لقطة شاشة لمحادثة عبر "أنستقرام" بين أحد المستخدمين ومصمم الماركة ستيفانو جابانا استخدم هذا الأخير فيها رموزا تعبّر عن روث لوصف الصين بـ"بلد الحثالة".

وبعد موجة الاستنكار التي أدت إلى إلغاء العرض، قالت المجموعة إن حساب جابانا تعرّض للقرصنة، مؤكدة أنها تكنّ كل الاحترام للصين.

مع ذلك، فإن مواقع صينية متخصصة في التجارة الإلكترونية سحبت منتجات تابعة للدار الإيطالية وأقيمت حملات كبيرة تدعو لمقاطعة الماركة في الصين.

وأكد جابانا في التسجيل المصور: "سنستخلص العبر من هذه التجربة وهي لن تتكرر طبعا"، وأنهى الرجلان هذا التسجيل بعبارة "نحن آسفان" باللغة الصينية.


تعليقات