اقتصاد

الاتحاد الجمركي الموحد على طاولة اللجنة الاقتصادية العربية

الأربعاء 2019.2.6 02:54 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 196قراءة
  • 0 تعليق
مقر جامعة الدول العربية بالقاهرة

مقر جامعة الدول العربية بالقاهرة

انتهت اللجنة الاقتصادية التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي بمشاركة الإمارات من إعداد مشروع جدول أعمال الدورة "103" للمجلس على مستوى كبار المسؤولين الأربعاء، والمستوى الوزاري الخميس برئاسة سلطنة عمان.

ضم وفد الإمارات، محمد صالح شلواح مستشار وزير الاقتصاد، وأحمد بن سليمان بإدارة الاتفاقيات الاقتصادية بالوزارة.

وتضمن مشروع جدول الأعمال 11 بندا اقتصاديا و9 بنود اجتماعية، تشكل في غالبيتها الملف الاقتصادي والاجتماعي الذي سيعرض على القمة العربية بتونس نهاية الشهر المقبل.

وقال الدكتور ثامر العاني مدير إدارة العلاقات الاقتصادية العربية بجامعة الدول العربية، في ختام أعمال اللجنة الأربعاء، إنه تمت مناقشة عدد من الموضوعات الاقتصادية على مدى يومين بمشاركة ممثلي الدول العربية أعضاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي.

وتابع: وكان في مقدمتها استكمال طرق ومسارات التكامل الاقتصادي العربي، ومنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، ومتطلبات إقامة الاتحاد الجمركي العربي الموحد التي تعتبر محور أعمال الدورة 103 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي.

وأضاف العاني أن ملف الاستثمار في الدول العربية يحتل أولوية كبيرة في أجندة عمل المجلس، خاصة أن الاستثمار هو عصب التنمية الاقتصادية في العالم العربي.

وأكد أن الدول العربية بصدد إعداد اتفاقية استثمار عربية جديدة، تأخذ بعين الاعتبار كل التطورات الاقتصادية في العالم، وفي مقدمتها الثورة الاقتصادية الرابعة "الاقتصاد الرقمي والمعرفي"، لمواكبة التطورات الكبيرة في عالم الاستثمار.

وأشار إلى أن الاتفاقية الجديدة تأخذ في الاعتبار المبادئ والأهداف الحديثة في الاستثمار والتنمية الاقتصادية، وكذلك أهداف التنمية المستدامة التي أقرتها الدول العربية.

وأكد العاني أن اللجنة تابعت تنفيذ قرارات القمة العربية الأفريقية في دورتها الرابعة التي عقدت في مالابو-غينيا الاستوائية نوفمبر/تشرين الثاني 2016، خاصة ما يتعلق بالاقتصاد والتجارة، مشيرا إلى أن الدول الأفريقية تمثل عمقا استراتيجيا للدول العربية.

وأضاف كما تابعت اللجنة تنفيذ إعلان الرياض الصادر عن القمة الرابعة للدول العربية ودول أمريكا الجنوبية التي عقدت بالرياض نوفمبر/تشرين الثاني 2015.

وأشار إلى أهمية التعاون العربي مع دول أمريكا الجنوبية في إطار آلية التعاون المعتمدة منذ أول قمة عقدت عام 2005 بالبرازيل.

وتابع العاني: كما ناقشت اللجنة تعديل النظام الأساسي لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة، ومتابعة سير العمل في تنفيذ استراتيجية التنمية الزراعية العربية المستدامة للعقدين "2005 - 2021"، إلى جانب متابعة تنفيذ الخطة التنفيذية الإطارية للبرنامج الطارئ للأمن الغذائي العربي في مرحلته الثانية " 2017 - 2021 ".

تعليقات