سياسة

مسؤول كردي لـ"العين الإخبارية": عفرين أفشلت مخطط أردوغان

الخميس 2018.2.15 11:27 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1154قراءة
  • 0 تعليق
ديبو مستشار الرئاسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي - أرشيفية

ديبو مستشار الرئاسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي- أرشيفية

قال سيهانوك ديبو، مستشار الرئاسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، إن الهجمات التركية على عفرين أظهرت أن النظام السلطوي في أنقرة يخاف من وحدة الأكراد، مشيرا إلى أن هذا يعبر عن مساعي وخطط الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في التحكم بمقدرات الشرق الأوسط.

وأضاف ديبو، في تصريحات خاصة لـ"العين الإخبارية"، أن عفرين تُفشل أطماع أنقرة في ضم ما يقرب 5000 كم2 من الأراضي السورية، حيث المزاعم التركية الواهية بشأن عودة اللاجئين والأمن القومي التركي، والأوهام التي مازال يعيشها أردوغان حول الدولة العثمانية.

وأوضح ديبو أن تركيا أصبحت أكثر دولة تحتضن الإرهابيين على مستوى العالم، بل وصل الأمر إلى تدريبهم والدفاع عنهم وتوجيههم إلى سوريا والعراق ودول المنطقة، فأردوغان يرى أن الأمن القومي لبلاده يقوم على هدم جميع الديمقراطيات في الدول المجاورة لتركيا والعبث بأمنها واستقرارها.

وأشار مستشار الرئاسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي، إلى أن جميع خطابات أردوغان لا تمت بصلة لخطاب رئيس دولة، فهو لا علاقة له بالسياسة.

وانتقد بدة المحللين السياسيين والخبراء الموزعين على القنوات الرسمية التركية والذين يتفاخرون يوميا بالقتل والإرهاب الذي يمارس من قبل القوات التركية والتنظيمات الإرهابية المشاركة في الهجمات على عفرين وجرائم الحرب ضد المدنيين واستخدامهم دروعا بشرية.

وأكد أن بنود القانون الدولي تتفق جميعها على إدانة أردوغان ومرتزقته بالجرائم ضد المدنيين، وتؤكد أن ما تقوم به هذه القوات في عفرين يُعد جرائم حرب همجية، وما يقوم به أردوغان في عفرين دليل دامغ على خسارة قواته ومرتزقته، لأنه لم يكن يتوقع بسالة الدفاع عنها من قبل وحدات حماية الشعب وتمسك المدنيين بأرضهم.

تعليقات