اقتصاد

عملة الأرجنتين ترتفع تفاؤلا بمحادثات مع صندوق النقد

الجمعة 2018.9.21 01:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 218قراءة
  • 0 تعليق
ماوريسيو ماكري - الرئيس الأرجنتيني

ماوريسيو ماكري - الرئيس الأرجنتيني

أغلق البيزو الأرجنتيني مرتفعا 2.9%، الخميس، في انعكاس لتفاؤل المستثمرين بأن البلد الذي يعاني ركودا سيتوصل إلى اتفاق جديد على تمويل مشروط من صندوق النقد الدولي بهدف ضمان قدرة الحكومة على الوفاء بديونها.

حسب رويترز، جرى تداول البيزو عند 38.25 مقابل الدولار الأمريكي في نهاية الجلسة، وخسرت العملة المحلية نحو نصف قيمتها هذا العام مع قلق المستثمرين بشأن إذا كانت الأرجنتين ستفي بالتزامات ديونها العام المقبل، وهو ما دفع الحكومة إلى طلب دعم من صندوق النقد.

قال متحدث باسم صندوق النقد الدولي، الخميس، إن "تقدما مهما" تحقق في محادثات بين الصندوق والحكومة الأرجنتينية لتعزيز اتفاق قرض مشروط بقيمة 50 مليار دولار أُبرم في يونيو/حزيران.

يقول مستثمرون إن البيزو تلقى دعما أيضا من طلب قوي للمستثمرين الأجانب في مزاد لبيع ديون حكومية الأربعاء.

يقول متعاملون إن أدوات خزانة قصيرة الأجل تُقدر قيمتها عند 950 مليون دولار بيعت إلى مستثمرين أجانب، وجرى إصدار أدوات الخزانة بسعر فائدة يبلغ 50% تقريبا.

بدأت موجة بيع البيزو في مايو/أيار، مدفوعة بارتفاع التضخم وشكوك بشأن قدرة البنك المركزي على سداد ديونه المتنامية القصيرة الأجل، وانزلق الاقتصاد منذ ذلك الحين إلى الركود، مع وصول التضخم إلى أكثر من 34% في الـ12 شهرا حتى أغسطس/آب.

في الشهر الماضي، اضطر الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري لإعادة التفاوض على اتفاق صندوق النقد، طارحا سياسات تهدف إلى التخلص من العجز في ميزانية البلاد العام المقبل مقابل صرف أموال من صندوق النقد بمعدل أسرع من المخطط.

تتوقع إدارته أن يبلغ العجز هذا العام 2.6% من الناتج المحلي الإجمالي. وكشفت الحكومة، الإثنين، عن مقترحها لميزانية 2019، عارضة تخفيضات في الإنفاق وزيادات في الضرائب على الصادرات كوسيلة للوصول إلى التوازن في الميزانية.

تعليقات