سياسة

"سيناء 2018".. القوات البحرية تقطع خطوط الإمداد والإخلاء للإرهابيين

الأربعاء 2018.2.14 10:45 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 977قراءة
  • 0 تعليق
القوات البحرية المصرية تنفذ مهامها بنجاح

القوات البحرية المصرية تنفذ مهامها بنجاح

أعلن الجيش المصري، صباح الأربعاء، مقتل 15 إرهابيا، فيما واصلت القوات البحرية تنفيذ مهامها بنجاح في إطار العملية الشاملة "سيناء 2018".

وأصدر الجيش المصري البيان السابع الخاص بتفاصيل العملية الشاملة "سيناء 2018"، التي انطلقت، الجمعة الماضي، للقضاء على العناصر الإرهابية.

وقامت القوات البحرية بتفتيش جميع السفن والعائمات المشتبه بها مع قطع خطوط الإمداد والإخلاء للعناصر الإرهابية، بالتزامن مع قيام الوحدات الخاصة البحرية بتنفيذ أعمال المداهمات وتفتيش البؤر الإرهابية بالمناطق الساحلية.

وكان الجيش المصري قد حرك، في وقت سابق، حاملة الطائرات من طراز ميسترال قبالة سواحل سيناء؛ للمشاركة في العمليات التي تستهدف القضاء على الإرهاب في شبه الجزيرة الواقعة شمال شرقي البلاد، وحماية المصالح المصرية في البحر المتوسط.

جانب من العمليات التي تشارك بها القوات البحرية المصرية

ووفقا لما جاء في البيان السابع للجيش المصري، فقد قامت القوات الجوية بـ"استهداف وتدمير 11 هدفا بعد توافر معلومات استخباراتية مدققة تفيد باستخدامها في إيواء العناصر الإرهابية، والهروب من القوات القائمة بالمداهمة".

كما أعلن الجيش المصري "القضاء على 15 عنصرا تكفيريا خلال تبادل لإطلاق النيران مع القوات أثناء عمليات التمشيط والمداهمة، وضبط عدد من الأسلحة والذخائر وأجهزة اتصال لاسلكية بحوزتهم".

ونجح الجيش المصري في "اكتشاف وتدمير مخبأين تحت الأرض عثر بداخلهما على أكثر من 1500 كجم من مادة C4 وكمية من مادة TNT شديدة الانفجار و56 مفجرا و13 دائرة كهربائية تستخدم في صناعة العبوات الناسفة".

وتمكن الجيش المصري من "اكتشاف وتدمير مركز إرسال (إعادة إذاعة) أعلى إحدى الهيئات الجبلية، خاصة بالاتصالات اللاسلكية للعناصر الإرهابية"، بالإضافة إلى "اكتشاف وتدمير فتحة نفق في المنطقة الحدودية بشمال سيناء، وتدمير 38 من الحفر وخنادق المواصلات، التي تستخدمها العناصر الإرهابية للوقاية من القوات بمناطق العمليات".

وأفاد بيان الجيش المصري بأنه تم "القبض على 153 فردا من المطلوبين جنائيا والمشتبه بهم منهم جنسيات أجنبية، واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم"، فضلا عن "تدمير 181 عشة ووكرا ومخزنا جبليا عثر بداخلها على كميات من المواد شديدة الانفجار والمواد الكيميائية، التي تدخل في صناعة العبوات الناسفة، و76 من الشراك الخداعية ودوائر النسف والتدمير، وكميات كبيرة من قطع غيار السيارات والدراجات النارية والوقود خاصة بالعناصر الإرهابية".

وذكر الجيش المصري أنه تم "ضبط وتدمير والتحفظ على 6 سيارات أنواع، و17 دراجة نارية بدون لوحات معدنية"، فيما قامت "عناصر المهندسين العسكريين باكتشاف وتفكيك وتفجير 63 عبوة ناسفة تمت زراعتها على محاور التحرك المختلفة لاستهداف القوات بمناطق العمليات".

وأوضح أنه تم "اكتشاف وتدمير 13 مزرعة لنبات البانجو والخشخاش المخدر وضبط أكثر من 800 كجم من المواد المخدرة".

في الوقت نفسه، واصلت المجموعات القتالية المشتركة من القوات المسلحة والشرطة المصرية "تنظيم 563 كمينا ودورية أمنية غير مدبرة على الطرق الرئيسية، وتمشيط مناطق الظهير الصحراوي بالمحافظات".

ووفقا لتلك الجهود فقد تمكّنت القوات من "القبض وإصابة أحد العناصر التكفيرية شديدة الخطورة والقبض على 5 آخرين خلال مراقبة تحركات القوات عُثرت بحوزتهم على أجهزة اتصال بالقمر الصناعي".

واختتم الجيش المصري بيانه بالتأكيد على أنه "يواصل مقاتلو القوات المسلحة والشرطة المدنية أعمال التطهير لأرض سيناء الغالية بعزيمة وروح قتالية عالية من أجل حماية الوطن وشعبه العظيم".



تعليقات