سياسة

خبير: توقيف عناصر الإخوان في السويد ضربة قاصمة للتنظيم

الخميس 2018.11.22 04:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 718قراءة
  • 0 تعليق
الأكاديمي والمحلل السياسي عبدالجليل السعيد

الأكاديمي والمحلل السياسي عبدالجليل السعيد

قال الأكاديمي والخبير السياسي في السويد، عبدالجليل السعيد، لـ"العين الإخبارية": إنّ توقيف الشرطة السويدية عناصر في التنظيم الدولي للإخوان المسلمين، مثّل ضربة قاصمة لأذرع التنظيم في هذه الدولة الإسكندنافية.

وأكد أن ما فعلته السويد يُعَد إعلانا حقيقا للحرب على الجماعات المتطرفة والمنتمية إلى فكر الإخوان الهدّام، مضيفا أن الأشخاص المعتقلين يُشكّلون حالة من حالات الإساءة للدين الإسلامي، وعملوا على إرسال كثير من الشباب إلى مناطق الصراع لدعم الحركات الإرهابية والمتطرفة.

وكانت الشرطة السويدية قد اعتقلت، الإثنين الماضي، مجموعة من أعضاء المجلس التأسيسي لمؤسسة إخوانية في السويد بتهم تشمل ارتكاب جرائم وغسل أموال.

وأكدت صحف سويدية محلية، الثلاثاء الماضي، أن الشرطة تواصل توقيف أعضاء المدرسة، التي تمثل إحدى بؤر التطرّف والإرهاب الإخوانية في ستوكهولم وأوروبا.

تعليقات