تكنولوجيا

"قضاء أبوظبي" يطلق أولى مراحل "الذكاء القضائي"

السبت 2017.12.9 04:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 407قراءة
  • 0 تعليق
مبنى دائرة القضاء في أبوظبي

مبنى دائرة القضاء في أبوظبي

أطلقت دائرة القضاء في أبوظبي المرحلة الأولى من مشروع "الذكاء القضائي"، فيما سيتم إطلاق باقي المراحل تباعا خلال الربع الأول من العام 2018.

يأتي إطلاق المشروع تماشيا مع استراتيجية دولة الإمارات للذكاء الاصطناعي و"مئوية الإمارات 2071".

وأكد المستشار يوسف سعيد العبري، وكيل دائرة القضاء في أبوظبي، أن الدائرة حققت بفضل توجيهات الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء في أبوظبي، الريادة إقليميا في توظيف الذكاء الاصطناعي.

وأشار وكيل دائرة القضاء في أبوظبي إلى أن هذا المشروع سيوفر لقيادات الدائرة ومتخذي القرار قاعدة بيانات تتضمن استنتاجات وتنبؤات متقدمة بدقة عالية جدا لمختلف الجهات المرتبطة بأعمال المحاكم الجزائية والمدنية والنيابات.

وأوضح العبري أن توظيف الذكاء الاصطناعي سيساهم في وضع استراتيجيات مستقبلية طموحة وقادرة على توقع المعوقات والمتطلبات المستقبلية للعمل القضائي بواقعية.

وأضاف وكيل دائرة القضاء في أبوظبي أن مشروع "الذكاء القضائي" يهدف إلى زيادة كفاءة العمل القضائي في المحاكم والنيابات بمختلف تخصصاتها وتحسين مستوى الخدمات المقدمة من قِبل الدائرة، مع التركيز على تخفيض النفقات والتكاليف التشغيلية.

من جهتها، أكدت خولة سالم القبيسي مدير إدارة تقنية المعلومات، أن المرحلة الأولى من المشروع تضمنت تطبيق منظومة الذكاء القضائي في التنبؤ بمدة الفصل في القضايا المنظورة لدى المحاكم الجزائية، من خلال خوارزميات متقدمة ومعقدة قادرة على التنبؤ بنسبة دقة تصل إلى 94%.

وأشارت القبيسي إلى أن المرحلة الثانية من المشروع تتضمن تحليل التنبؤات الخاصة بالمدد الزمنية للتقاضي في المحاكم المدنية وتحليل أنماط الجرائم وتكرارها.

تعليقات