رياضة

حفلة أياكس وجنازة مدريد

الأربعاء 2019.3.6 02:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 199قراءة
  • 0 تعليق

في واحدة من أكثر العروض الرائعة في تاريخ نادي أياكس أمستردام الهولندي بدوري أبطال أوروبا، أنهى رفاق دي يونج سنوات من حكم ريال مدريد الإسباني لقارة أوروبا.

أياكس تفوق على ريال مدريد على مدار 90 دقيقة، لقد حدث ذلك في أمستردام أيضاً، ولكن هذه المرة كان الاحتفال التاريخي للهولنديين مدفوعا بالكثافة والضغط واللياقة بجيل يذكرنا بجيل 1995

ومع المشروع الذي ابتكره فلورنتينو بيريز رئيس الريال لفترة ما بعد البرتغالي كريستيانو رونالدو، انتهى الموسم نهائياً للفريق في خلال 6 أيام.

من الأربعاء للثلاثاء، تحول الريال من فريق بإمكانه تحقيق الثلاثية لآخر بلا أمل في أي بطولة خلال الموسم الحالي، لتبدأ الآن الجنازة الطويلة في موسم من الفشل، ولم تعد هناك الأرواح السبعة لسانتياجو بيرنابيو، ولم يتبق إلا احتفالية هولندية.

إننا الآن أمام نهاية حقبة، لم يفقد الريال فقط أهداف كريستيانو الخمسين، ليتبين لنا أن مشروع بيريز غير واقعي، بعد رحيل زيدان، وجدنا المدربين يتلاحقون على الريال من لوبتيجي إلى سولاري، والآن سيكون عليهم البحث عن مدرب آخر.

سيكون أمام ريال مدريد رحلة طويلة لإعادة بناء الفريق من القاع إلى القمة مرة أخرى.

تقول النتائج إن الريال خسر في ملعبه 7 مرات، بينما يستعد برشلونة ورفاق الأرجنتيني ليونيل ميسي للتتويج بالثلاثية.

لم يحقق كريم بنزيمة وجاريث بيل وماركو أسينسيو المطلوب منهم، واختفى لوكا مودريتش ولم يقدم فينسيوس جونيور ما هو مطالب به، هو يلعب بشجاعة وإصرار، ولكن لا يمكن أن يتح على كاهله مسؤولية قيادة هجوم أحد أنجح الفرق في العالم.

لقد تفوق أياكس على ريال مدريد على مدار 90 دقيقة، لقد حدث ذلك في أمستردام أيضاً، ولكن هذه المرة كان الاحتفال التاريخي للهولنديين مدفوعا بالكثافة والضغط واللياقة بجيل يذكرنا بجيل 1995، لقد سقطت كتيبة سولاري ضد أفضل فريق شوهد يلعب الكرة في أوروبا.

نقلاً عن صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية

الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات