سياسة

4 قتلى في هجوم للمتمردين على بلدة بجنوب السودان

الأربعاء 2017.5.17 04:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 477قراءة
  • 0 تعليق
سلفا كير رئيس جنوب السودان - رويترز

سلفا كير رئيس جنوب السودان - رويترز

ذكر حاكم ولاية نهر ياي بجنوب السودان أن متمردين هاجموا بلدة ياي، وقتلوا ما لا يقل عن 4 جنود حكوميين، وإصابة 6 آخرين. 

وقال ديفيد لوكونجا موسى حاكم الولاية نهر لـ"رويترز" : "ما يفعله المتمردون هنا هو الدمار وخلق وضع يعاني فيه المدنيون".

من جانبها، ذكرت قوات التمرد في الحرب الأهلية الدائرة في جنوب السودان منذ ثلاث سنوات أن عدد القتلى أعلى من ذلك.. وطلبت من المدنيين مغادرة تلك البلدة الواقعة في جنوب غرب البلاد بالقرب من الحدود مع أوغندا وجمهورية الكونجو الديمقراطية.

وقال لام بول جابرييل المتحدث باسم المتمردين إن من غير المحتمل أن يكون الجانب الحكومى فقد أربعة فقط.. وأضاف "إنه أمر سابق لأوانه. متى قاموا بإحصائهم؟".

وأضاف أن 7 من المقاتلين المتمردين فُقدوا على الرغم من أنه لم يتضح ما إذا كانوا قُتلوا أو أُسروا أو فُقدوا في الأحراش.

وانفصل جنوب السودان عن السودان عام 2011 ثم سقط بعد ذلك بعامين في براثن حرب أهلية بعد أن عزل الرئيس سلفاكير المنتمي لقبيلة الدينكا ريك مشار نائبه وخصمه منذ فترة طويلة المنتمي لقبيلة النوير.

وانتشر القتال في الدولة -المنتجة للنفط- على أساس عرقي في الغالب، مما أجبر أكثر من 3 ملايين شخص على الفرار وفقا لبيانات لأمم المتحدة.

وذكرت بريطانيا أن بعض أعمال العنف ترقى إلى مستوى الإبادة الجماعية.


تعليقات