اقتصاد

موجة الإفلاس بين الشركات التركية تضرب قطاع الدواجن

الثلاثاء 2019.1.29 12:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 679قراءة
  • 0 تعليق
تزايد أعداد الشركات التركيا المتجهة لإعلان إفلاسها

الليرة التركية تدفع ثمن تراجع الاقتصاد

تسبب تفاقم الأوضاع الاقتصادية في تركيا إلى إعلان العديد من الشركات التركية في عدد من القطاعات إفلاسها نتيجة تردي وضعها المالي وتراكم الديون، مؤخرا وصلت موجة الإفلاس بين الشركات التركية إلى قطاع الدواجن؛ حيث تقدمت شركة تركية رائدة في مجال إنتاج الدواجن بطلب لتسوية إفلاسها. 

وبحسب ما ذكره الموقع الإلكتروني لصحيفة "جمهورييت"، الإثنين، تقدمت شركة غريب للدواجن، شركة تركية رائدة في مجال إنتاج الدواجن، القائمة منذ 40 عاما والمعروفة بماركة (Lades Piliç)، بطلب لتسوية إفلاسها، لما تواجهه من ديون بسبب معدلات الفائدة المرتفعة وارتفاع أسعار الأعلاف.

ويعاني الاقتصاد التركي من أزمة حادة؛ حيث انخفضت الليرة التركية أمام الدولار إلى أدنى مستوياتها، وارتفعت نسبة التضخم بسبب سياسات "أردوغان" الاقتصادية الخاطئة.

وفاقمت أزمات ارتفاع أسعار الطاقة في تركيا من خسائر مربي الدواجن بعد أن زادت تكاليف الإنتاج بشكل عصف بقدرتهم على البيع أو حتى الاستمرار في النشاط وسط ديون متراكمة.

وقررت محكمة التجارية بولاية أضنة التركية منح الشركة مهلة 3 أشهر، على أن تعطي قرارها الأخير بشأن وضع الشركة بعد انتهاء المهلة المقررة.

واتخذت الشركة هذا القرار بعدما نظم العمال والمسؤولون الرافضون لفقدان أعمالهم مظاهرة أمام مقرها، مشيرة إلى وجود 3 ملايين دجاجة تواجه خطر النفوق بسبب عدم توافر المواد الخام للأعلاف.

في منتصف يناير/كانون الثاني الجاري، كشف تقرير دولي عن الإفلاس أصدرته مؤسسة "يولر هيرميس" الائتمانية المتخصصة في مجال التأمين على الائتمان التجاري، عن أن أعداد الشركات المفلسة في تركيا سترتفع خلال عام 2019 بنسبة 5.3%؛ حيث إن عدد الشركات التي أعلنت إفلاسها في تركيا خلال 2018 بلغ 15.4 ألف شركة، ومن المتوقع أن يصل العدد خلال عام 2019 إلى 16.4 ألف شركة، في دليل جديد على فشل السياسات الاقتصادية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وفي وقت سابق قال حسن بصري لاباجي، رئيس اتحاد مربي الدواجن في ولايتي يني شهر وإزنيك التركيتين، في تصريحات صحفية، إن ارتفاع أسعار الكهرباء والفحم والمحروقات، فضلا عن زيادة أجور العمال بنسبة 16%، دفع مربي الدواجن بولايات مانيسا وموغلا وإزمير وباليكسر إلى اتخاذ قرار بوقف العمل اعتبارا من أول فبراير/شباط المقبل.

صحيفة "جمهورييت" ذكرت أن التكاليف في قطاع الإنتاج الداجني ارتفعت بنسبة تتراوح بين 52 و100%؛ ما دفع 25% من منتجي اللحوم البيضاء إلى التوقف عن العمل.

ويمكن للشركات في تركيا طلب تسوية إفلاس من القضاء، للحماية من الإفلاس والحجز على ممتلكاتها، وتعني الخطوة إرجاء الإفلاس مؤقتا لحين سداد الديون خلال مدة 3 أشهر، وبفضل هذا الإجراء تصبح ممتلكات الشركة خاضعة للحماية بقرار قضائي، ولا يتم اتخاذ أي إجراءات حجز عليها، لكن يتوجب على الشركات سداد نصف ديونها كي يُقبل طلبها هذا.


تجدر الإشارة إلى أن روهصار بكجان وزيرة التجارة التركية، كانت قد أعلنت في ديسمبر/كانون الأول 2018 أن عدد الشركات التي قُبل طلب تسوية الإفلاس الخاص بها، بلغ 846 شركة.

تعليقات