اقتصاد

موجة الإفلاس بتركيا تضرب شركة ساهمت في إنشاء مطار إسطنبول الجديد

الخميس 2018.11.22 06:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 312قراءة
  • 0 تعليق
موجات الإفلاس تضرب الشركات التركية

موجات الإفلاس تضرب الشركات التركية

أعلنت شركتان تركيتان، الخميس، من بينها شركة "DSG" للإنشاءات التي أسهمت في أعمال بناء وإنشاء مطار إسطنبول الجديد، تقدمهما بطلب تسوية إفلاس للقضاء من أجل إعادة جدولة ديونهما.

حسب بيان تناقلته وسائل إعلام تركية، أوضحت شركة "DSG" التي كانت تنفذ أعمال الأسقف المعلقة بمطار إسطنبول الجديد أنها تقدمت بطلب تسوية إفلاس للمحكمة التجارية في إسطنبول، لإعادة جدولة ديونها.

وحسب قرار المحكمة الصادر بتاريخ 12 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، تم منح الشركة مهلة لمدة 3 أشهر، مع تعيين مراقبين ماليين وإداريين.

وبعد قرار المحكمة أنهت الشركة التزاماتها في مشروع إنشاءات مطار إسطنبول الثالث.

من جانبها أعلنت شركة “Anatolian Pars” التي تمارس نشاطها في قطاع إعادة التدوير، والتي قامت بإنشاء أول محطة لمعالجة الصرف الصحي في تركيا، تقدمها بطلب تسوية لإعادة جدولة ديونها.

ولفتت الشركة في بيانها أنها تعرضت لأزمة مالية كبيرة دفعتها للتقدم إلى المحكمة الاقتصادية بطلب تسوية إفلاس لإعادة جدولة ديونها.

وانطلقت الشركة في عام 2003 لتقديم خدمات تنقية وتصفية المياه، وفي عام 2005 شيدت محطة لاستقبال نفايات الموانئ، وفي عام 2008 نفذت محطة "بوميرانج" للعمل كأول محطة مرخصة في تركيا لمعالجة للصرف الصحي.

وبإمكان الشركات في تركيا طلب تسوية إفلاس من المحاكم التجارية للحماية من الإفلاس والحجز على ممتلكاتها، وتعني الخطوة إرجاء الإفلاس مؤقتاً لحين سداد الديون خلال مدة 3 أشهر.

وبفضل هذا الإجراء تصبح ممتلكات الشركة خاضعة للحماية بقرار قضائي ولا يتم اتخاذ أية إجراءات حجز عليها، لكن يتوجب على الشركات سداد نصف ديونها كي يُقبل طلبها هذا.

وفي وقت سابق الشهر الجاري، كشفت روحصار بكجان، وزيرة التجارة في تركيا، عن تقدم 356 شركة تركية بطلبات تسوية إفلاس.

تعليقات