منوعات

باربي على كرسي متحرك لتمثل الأطفال من أصحاب الهمم

الخميس 2019.2.14 02:57 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 106قراءة
  • 0 تعليق
الدمية باربي على كرسي متحرك

الدمية باربي على كرسي متحرك

طرحت شركة Mattel الأمريكية المختصة في صناعة ألعاب الأطفال أول "باربي" جالسة على كرسي متحرك وأخرى بقدم اصطناعية.

باربي هي الدمية الأكثر شعبية في العالم، ورغم أنَّها تكمل عامها الـ60 خلال عام 2019، لكنها لا تزال رمزًا بلا منازع للأناقة والجمال، والتي دائماً ما تفاجئ محبيها بنسخ جديدة ومختلفة منها، كان آخرها دمية تجلس على كرسي متحرك، لتمثل الأطفال من أصحاب الهمم.

وتزامناً مع إكمال الدمية باربي عامها الـ60 وبالمقارنة مع تاريخ إطلاقها، تغيرت بشكل جذري لتصبح عاماً بعد الآخر أكثر تطوراً وتمثيلاً للواقع الذي يحيط بها، بحسب موقع "فان بيدج" الإيطالي.

وظهرت باربي للمرة الأولى بشعر أشقر وبشرة نضرة وصافية لا يشوبها شائبة وجسم مثالي رفيع، ليتغير الحال وتُنتَج بجميع الإصدارات كالدمية الممتلئة القوام وكذات البشرة الداكنة، ومؤخراً، أنتجت شركة ماتيل نسختين جديدتين الأولى شقراء ذات عيون زرقاء تجلس كرسي متحرك، والأخرى سمراء البشرة بأقراط كبيرة الحجم ولها ساق اصطناعية.

وصممت النسخة السمراء ذات الطرف الاصطناعي بالتعاون مع جوردان ريفز، وهي طفلة بلا ذراع، ساعدت في جعل الإبداع لا يزال واقعياً.

والهدف من هاتين النسختين هو إظهار أن الجمال ليس من الضروري أن يتكيف مع صورة نمطية واحدة يفرضها المجتمع، فمن الممكن أن تكون جميلة مثل الدمية الأكثر شهرة في العالم، حتى وإن كانت من أصحاب الهمم.

تعليقات