منوعات

البكتيريا النافعة.. أفضل طريقة لترطيب ونضارة البشرة

الجمعة 2017.5.12 09:29 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1151قراءة
  • 0 تعليق
البروبيوتيك أو البكتيريا النافعة توجد في اللبن الرائب

البروبيوتيك أو البكتيريا النافعة توجد في اللبن الرائب

البكتيريا النافعة أو "البروبيوتيك"  معروفة بفوائدها الصحية، ولها فوائد كثيرة لصحة البشرة، وهي تتواجد في الزبادي والمخلل وغيرها من الأطعمة المخمرة، وعندما يدخل مكون البروبيوتيك في مستحضرات التجميل فإنه يساعد على زيادة الدفاعات الطبيعية للجلد، وبالتالي سوف تحل مشاكل البشرة وتكافح آثار الإجهاد والتلوث، كما أنها مفيدة لأولئك الذين يعانون من الأكزيما والتهاب الجلد.

ويعد استخدام المنتجات الطبيعية التي تتواجد بها البكتيريا النافعة كاللبن الرائب من أفضل الطرق لترطيب البشرة، إذا ما تم وضعها كقناع على الوجه، وتعتبر البروبيوتيك بمثابة حاجز للبشرة ولا تسمح للبكتيريا الضارة بالهجوم.


وتعمل مستحضرات التجميل والكريمات الجلدية التي تحتوي على المحللات، الأيض، الببتيدات، حمض اللبنيك، حمض الهيالورونيك، حمض الخليك و سيريميد، على تجديد خلايا البشرة، كما تكافح التهابات البشرة.


تعليقات