فن

أفضل 10 أفلام من إخراج النساء.. هوليوود لا تنصف مبدعاتها

الجمعة 2018.9.7 04:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 165قراءة
  • 0 تعليق
جين كامبيون واحدة من الأيقونات النسائية في عالم السينما

جين كامبيون واحدة من الأيقونات النسائية في عالم السينما

على الرغم من قلة عدد المخرجات في هوليوود، فإن حراكهم المستمر بدأ يسفر عن حقبة زمنية جديدة حققت فيها النساء تقدما في الحصول على مزيد من المساحة للإبداع، حتى وإن بدا هذا التقدم بطيئا.

ووفقا لأحدث إحصائية من جامعة سان دييجو، هناك 11 مخرجة في أفضل 250 فيلما لعام 2017، وهي نسبة ضئيلة جدا، خصوصا عندما تعرف أن هذه النسبة لم تتغير منذ عام 2000، وهو ما يعني أن صناعة السينما فشلت في الوصول إلى حل فيما يخص بطالة النساء اللاتي يعملن وراء الكواليس.

وتنعكس تلك النسبة الضئيلة وذلك الفشل السينمائي على واقع هوليوود، إذ تتحول إلى مشكلة كبرى، فالنساء يتحملن التحرش والمضايقات المستمرة من الرجال في هذه الصناعة طمعا في فرصة في عالم الفن، بحسب موقع نيوزويك الأمريكي.

و بعد حملة "#مي_تو" (Me_Too) المناهضة للتحرش في هوليوود، تشجعت الكثير من النساء على التحدث عن التمييز والمضايقات التي يلاقينها في صناعة السينما، وازدادت قوة الحملة بعد تبني كثير من المشاهير ذوي الأسماء المعروفة في هوليوود لها، إلى جانب خطاب فرانسيس مكدورماند خلال تسلمها أوسكار أفضل ممثلة، ودعوتها جميع الحضور للوقوف خلال إلقاء خطابها من أجل تشجيع صناع السينما على منحهن المزيد من الأدوار.

ودشنت مواقع التواصل الاجتماعي بعدها #FemaleFilm makerFriday، في محاولة لتحقيق المساواة بين الرجال والنساء في هوليوود، محاولين استغلال الدعم الذي تحظى النساء به في هوليوود حاليا.

وعلى الرغم من هذه الجهود المتواصلة، فإن تمويل المشاريع التي تقوم بها النساء في هوليوود ما يزال ضئيلا، والدليل على ذلك مهرجان فينيسيا الحالي الذي ترشح له فيلم واحد فقط من إخراج امرأة من أصل 21 فيلما في المهرجان، وبرر ألبرتو باربيرا، مدير المهرجان، بأن المنتجين لا يثقون في النساء لإخراج أفلامهم.


صحيفة نيوزويك الأمريكية، عرضت في تقرير لها أفضل 10 أفلام أخرجتها نساء في تاريخ السينما، لتبرهن أنهن قادرات على المنافسة وبقوة، فقط إذا مُنحن الفرصة.

أبرز 10 أفلام خرجتها النساء

1 - البيانو The Piano


من إخراج جين كامبيون، وصدر عام 1993، لتفوز عنه المخرج بجائزة السعفة الذهبية لأفضل مخرجة، وهو الحدث الذي لم يتكرر حتى الآن، فـ"كامبيون" هي المرأة الوحيدة التي فازت في مهرجان كان السينمائي، ويحكي الفيلم عن عازفة بيانو صماء تعيش في القرن الـ19 وتتواصل مع العالم الخارجي من خلال ابنتها، ونجح الفيلم في أن يحقق إيرادات كبيرة تفوق ميزانيته التي لم تتجاوز 7 ملايين دولار، كما فاز بـ3 جوائز أوسكار.

2 - "أرق في سياتل" Sleepless in Seattle


من تأليف وإخراج نورا أفرون، وصدر عام 1997، وهو دراما رومانسية جمعت بين توم هانكس وميج رايان، ويحكي عن صدفة جعلت ابن توم هانكس يتصل ببرنامج راديو باحثا عن شريكة حياة لأبيه بعد أن توفيت والدته، ونجح الفيلم في أن يحقق إيرادات تجاوزت حيز الـ220 مليون دولار.  

3- ما تريده النساء What Women Want


من إخراج نانسي مايرز، وهو عبارة عن دراما كوميدية خيالية عن رجل بإمكانه سماع خواطر النساء، ويقوم ببطولته ميل جيبسون، ونجح الفيلم في أن يحقق أرقاما خيالية في شباك التذاكر، حيث وصلت إيراداته إلى 374 مليون دولار، مقارنة بميزانيته التي لم تتجاوز 70 مليون دولار.

 4- ضائع في الترجمة Lost in Translation


من إخراج صوفيا كوبولا، وبطولة بيل موراي وسكارليت جوهانسون، ويحكي عن حياة البطلين في مدينة طوكيو اليابانية، حيث يناضلان للتعرف على الناس في هذه المدينة الكبيرة المنعزلة، وبفضل الإخراج المتميز والإضاءة الدافئة الهادئة التي تحافظ على هالة من الكآبة تسيطر على الفيلم، نجح الفيلم في أن يترشح للفوز بـ 4 جوائز أوسكار، من ضمنهم أفضل مخرجة، إلا أنه فاز في النهاية بأوسكار أفضل نص أصلي.

 5- خزانة الألم The Hurt Locker


من إخراج كاثرين بيجلو، وصدر عام 2008، وبفضل هذا الفيلم نجحت المخرجة في أن تحقق رقما قياسيا جديدا في صناعة السينما، حيث حطمت سقف التوقعات بالفوز بأوسكار أفضل مخرجة وأفضل صورة عن الدراما الحربية الناجحة.

6- "معرض" Exhibtion  


فيلم من إخراج جوانا هوج صدر عام 2013 و حصل على ترشيح لجائزة الفهد الذهبي من مهرجان لوكارنو، و شهد الفيلم إتقانا كبيرا من جانب مخرجته البريطانية حيث استمرت هوج على نهجها في إخراج مشاهد طويلة، وبأقل قدر من حركة الكاميرا من أجل استحضار و تكريس حالة العزلة التي يعيشها زوجان يسكنان في منزل حديث و ضخم في لندن، فيلم غامض و ساحر بالرغم من كونه جوهرة لم تنل التقدير الكافي.

7- سيلما Selma


من إخراج افا دوفيرني و هو فيلم دراما تاريخي يحكي أحداث المسيرة التاريخية التي خاضها مالكوم إكس من سيلما إلى مونتجمري عام 1965، في حملة طالبت بالمساواة في حق التصويت في الانتخابات،

الفيلم الذي صدر في 2014 حصل على ترشيح للفوز بالأوسكار، ونال إشادة واسعة من النقاد، وحقق نجاحا كبيرا في شباك التذاكر.

8- المرأة الخارقة wonder woman


من إخراج باتي جينكيز، وبطولة جال جادوت وكريس باين، ويحكي عن مقاتلة أسطورية من بلاد الأمازون تذهب في مغامرة لإنقاذ العالم مع جندي أمريكي تلقيه الصدف في طريقها، ونجحت المخرجة بهذا الفيلم أن تحقق رقما قياسيا في تاريخ السينما، حيث يعد أكبر إيرادات لفيلم أخرجته امرأة برصيد 821 مليون دولار.

9- ليدي بيرد lady bird


من إخراج جريتا جيروج، وقد صدر هذا العام، ونجح في أن يحقق نجاحا كبيرا سواء على الصعيد النقدي أو الجماهيري، ويحكي عن العلاقة المضطربة بين أم وابنتها، بينما الأخيرة تستعد لإنهاء دراستها الثانوية والسفر لبدء حياتها الجماعية، وحقق الفيلم إيرادات كبيرة عالميا، إضافة إلى تمكنه من اقتناص 5 جوائز أوسكار من بينها أفضل مخرجة وأفضل صورة.

10- "أنت لم تكن حقا أبدا هنا" You Were Never Really Here


من إخراج لين رامزي، وبطولة خواكين فينيكس، ويحكي الفيلم عن قاتل مأجور ينقذ حياة فتاة تعمل بالدعاية وتقودهما أحداث الفيلم إلى مغامرة سويا، وقد أثبت الفيلم أن "رامزي" واحدة من أهم المخرجات في جيلها، حيث تلقت تصفيقا حادا في مهرجان كان السينمائي الماضي امتد لأكثر من 7 دقائق. 

تعليقات