سياسة

الجيش الليبي: مليشيات طرابلس تقصف عشوائيا المدنيين لاستعطاف العالم

الأربعاء 2019.4.17 03:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 221قراءة
  • 0 تعليق
جانب من استهداف مواقع للمدنيين في طرابلس الليبية

جانب من استهداف مواقع للمدنيين في طرابلس الليبية

قال الجيش الوطني الليبي، الأربعاء، إن مليشيات طرابلس تقصف عشوائيا مناطق المدنيين لاستعطاف العالم لنجدتها، متوعدا بمحاسبة مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية.

وأضافت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، في بيان، أنه بمتابعة سير العمليات العسكرية الجارية لمحاربة الإرهاب فإن المليشيات الإرهابية التي تسيطر على العاصمة طرابلس قامت بالقصف العشوائي بصواريخ جراد وراجمات على ضواحي طرابلس. 

وأدانت القيادة العامة هذه الأعمال الإرهابية وتوعدت بمحاسبة مرتكبيها، قائة إنهم "معروفون لدينا بالأسماء".

وقدمت التعازي لأسر الضحايا، لافتة إلى أن "النصر قريب ليتخلص الشعب من هؤلاء الإرهابيين مثلما تخلصت منهم بنغازي ودرنة (شرق) والجنوب الليبي".

وشهدت عدة أحياء في ضواحي طرابلس، ليلة أمس، قصفا عشوائيا بصواريخ جراد، ما ادي إلى سقوط عشرات القتلى والجرجي. 

ووفق مصادر محلية فإن حصيلة الضحايا بلغت 6 قتلي بينهم 5 نساء، إضافة إلى 35 جريحاً.

 بدوره، دعا المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة لوقف القتال في العاصمة طرابلس.  

وقال سلامة، في تدوينة على موقع "تويتر": "ليلة مروعة من القصف العشوائي للمناطق السكنية. من أجل 3 ملايين مدني يعيشون في طرابلس الكبرى، يجب أن تتوقف هذه الهجمات الآن".


وتتهم وسائل الإعلام التابعة للمليشيات وجماعة الإخوان الجيش الوطني الليبي بقصف ضواحي العاصمة أمس.

 وهو ما ردت عليه شعبة الإعلام الحربي، التابعة للجيش الوطني الليبي، بنشر مقطع فيديو قالت المليشيات إنه "يوضح قصف الجيش الليبي للمدنيين"، مؤكدة أنه يعود لعام 2015 وانه خاص بالعمليات العسكرية في اليمن وليس ليبيا.

 وأضافت شعبة الإعلام، في بيان، علي صفحتها بموقع "فيسبوك": "كعادتها وعند كل هزيمة أمام ضربات رجال قواتنا المسلحة، تبدأ مليشيات لصوص الاعتمادات المجرمة في حالة الجنون والقصف العشوائي على أحياء العاصمة في محاولة يائسة لاستعطاف العالم لكي يهب لنجدتها وإنقاذها من مصيرها المحتوم".

ونفت استخدام القوات المسلحة الليبية "أي نوع من الأسلحة الثقيلة في اشتباكات هذه الليلة".


وكان الجيش الوطني الليبي قد أطلق، في 4 أبريل/نيسان الجاري، عملية سماها "طوفان الكرامة"، لتطهير العاصمة طرابلس من المليشيات المسلحة.

وأحرز الجيش الليبي تقدما سريعا في المواجهات مع هذه المليشيات المسلحة غربي البلاد وتمت السيطرة على 8 محاور في العاصمة بينها "صلاح الدين" و"طريق المطار" و"الكريمية".

تعليقات