فن

خالد صديقي لـ"العين الإخبارية": أرفض تقديم مشاهد الإثارة بسبب أطفالي

الثلاثاء 2018.10.16 03:19 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 202قراءة
  • 0 تعليق
النجم الهندي خالد صديقي يتحدث لـ"العين الإخبارية"

النجم الهندي خالد صديقي يتحدث لـ"العين الإخبارية"

النجم الهندي خالد صديقي، أحد أشهر الوجوه المميزة لبوليوود لبراعته في تقديم دور الزوج والأب بالنكهة الهندية القديمة.

خالد في حواره لـ"العين الإخبارية" قرر أن يشارك الجمهور الكثير من الجوانب الإنسانية في حياته، كما أنه تحدث عن دوره في المسلسل الهندي الأشهر على الساحة حاليا "مريم خان".

كيف بدأت قصتك مع بوليوود؟

بدأت حياتي موديل وبطل إعلانات، ولم يكن في مخططاتي أبدا أن أصبح ممثلًا، كنت سعيدا بما أقدمه، وبالمناسبة أنا أول موديل هندي بالمعنى الحرفي للكلمة، لأنني بدأت في نهاية التسعينيات، وكان معظم العارضين إما نجوم بوليوود أو ممثلين غير محترفين، وفي عام ٢٠٠٣ تلقيت أول عرض سينمائي ومنذ ذلك الوقت لم أسع للحصول على عمل واحد بل الأعمال هي التي تسعى إليّ.

وما العامل المشترك بين التمثيل والإعلانات؟

كلاهما حالة تحتاج إلي شخصية وحس عالٍ، وكلاهما بوابة كبيرة للشهرة، فأنا في مجال الإعلانات أفتخر بأنني كنت واجهة لجميع الماركات الهندية وحتى العالمية التي تطرح في الهند، أما عن السينما والتلفزيون استطعت أن أخلق لنفسي نقطة تميز لن يستطيع أي فنان آخر أن يحل محلي فيها.

أنت محب للأدوار الاجتماعية.. هل تخشى الأدوار المركبة؟

على الإطلاق.. فأنا أجيد تجسيد تلك النوعية من الأدوار، وقدمت أكثر من دور شر، ولكن أنا مميز في تلك الأدوار الاجتماعية الإنسانية وأقدمها بطبيعة هندية خاصة جعلتني ملك تلك الأدوار.

ما سبب رفضك تقبيل النجمة ساني ليون في فيلم وان نايت ستاندرد؟

لأنني ببساطة لا أحب تقديم أي مشاهد إثارة على الشاشة، فأنا أب وحريص على كل أب يصطحب أولاده إلى السينما، وحتى قبل أن أصبح أباً لطفلين كنت أحترم مشاعر والدتي وأرفض تقديم تلك المشاهد.

كيف كانت تجربتك مع النجم عامر خان؟  

عامر خان فنان وإنسان ويجيد انتقاء أدواره وقصص أفلامه،  والعمل معه كان متعة كبيرة لي وأتمنى تكرار التجربة.

ماذا عن علاقتك بأطفالك بعد تجربة الانفصال؟

أنا أب لطفلين، بنت ١٣ عاماً وصبي ٨ أعوام، ونعيش سويا، فأنا من يملك حضانتهم وأقوم بواجباتي قدر المستطاع على أكمل وجه، فهما أصدقائي قبل أن يكونا أبنائي، وحياتي مقسمة إلى وقت العمل وبينهما.

هل لدى أي منهما ميول لدخول الفن؟

ابنتي ترغب في أن تصبح ممثلة وأنا متخوف قليلًا، ولكنني سأدعم قرارها أياً كان بعد أن أعطيتها النصائح اللازمة، خاصة أنها ما زالت صغيرة وتحتاج التركيز الآن على الدراسة.

أنت عاشق للتاريخ.. كيف قمت بالاستفادة منه في حياتك؟

أنا أعشق الماضي وتفاصيله، لدي ولع بالتاريخ خاصة الإسلامي، لذلك فأنا دائم البحث والقراءة، والاستفادة تكمن في مقدار الثقافة والعظة وتنشيط الخيال أيضا، فالتاريخ مفعم بالدروس الحياتية وأنا أجد فيه متعتي الشخصية.

أنت مواليد برج الدلو.. ما أبرز صفاتك المطابقة للبرج؟

أنا شخص هادئ محب للحياة وأعتبرها رحلة، مؤمن بالقدر ولدي ثقة بنفسي وثقة بالله، لا أمتلك كثيرا من العصبية ولا أحب التحدث كثيرا عما أقدمه أو عن نفسي بشكل عام.

كيف كانت زيارتك الأخيرة لدبي؟

كانت أكثر من رائعة، فأنا دائم التردد على دبي بسبب التصوير، وبالفعل أجد نفسي قريبا لهذا البلد وشعبه.

ما تفاصيل عملك الحالي مريم خان؟

هذا أول مسلسل أقدمه، كنت في السابق أظهر في المسلسلات كضيف شرف، لكنني وافقت على المسلسل التي تدور أحداثه حول العلاقة بين أب وابنته لأن الدور مهم، وأقدم شخصية الأب للطفلة مريم خان بكثير من التفاصيل الإنسانية الخاصة التي بالفعل أعيشها مع أطفالي، لذلك وجدت الدور قريبا من قلبي.

وما آخر مشاريع السينما؟

أنا الآن في مرحلة القراءة لفيلم جديد يتحدث عن قضية التنمر، وما ينتج عن ذلك سواء نفسيا أو اجتماعيا أو جسديا، أجد أن الفيلم سيكون من أهم أفلام بوليوود للعام المقبل.

تعليقات