رياضة

حصانة راموس

الثلاثاء 2018.11.27 12:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 189قراءة
  • 0 تعليق
خافيير بوش

كانت هناك تكهنات خلال الأيام الماضية بشأن تسريبات "فوتبول ليكيس" عن إيجابية تحليل المنشطات، حيث كان يفترض أن تقوم بزلزال في عالم كرة القدم الأوروبية.

القول الفصل إنه لن يحدث شيء رغم أن قضية المنشطات تبقى واضحة.. وإن حصانة راموس ليست حاضرة فقط في الالتحامات على أرض الملعب.

ولكن في النهاية، لم يحدث شيء لسيرخيو راموس أو ريال مدريد فيما يخص نهائي دوري أبطال أوروبا.

لقد حاولت صحافة ريال مدريد أن تخفض من قيمة تلك الاتهامات، ثم قام رئيس اليويفا المدريدي، سيفيرين، بإيجاد تفسير منطقي هو الآخر.

ولقد تحدث كأنه طبيب مدريدي، بأنه في ظل نشوة الفوز، يكون من الخطأ وضع الحقنة في جسد لاعب الريال، إنه أمر سخيف.

من جانبه لم يتمكن يوفنتوس الذي ينشط بين صفوفه حاليا كريستيانو رونالدو، من المطالبة بحقه في التتويج بدوري أبطال أوروبا الذي فاز به الدون الريال.

ولقد قام رونالدو بأمر مشابه في ملعب ملقا، ورفض أن يتبول، حيث أراد أن يستحم أولا، وهذا أمر ضد البروتوكول الخاص بلجنة المنشطات.

ولقد قال رونالدو إنه حصل على تصريح بالاستحمام أولا من اللجنة.

من جانبها قامت "دير شبيجل" بنشر تقرير لجنة المنشطات في اليوم التالي، لتثبت عدم صحة كلامه؛ ما ترك ظهر راموس للهواء.

إجمالا، فالقول الفصل إنه لن يحدث شيء رغم أن القضية تبقى واضحة، وإن حصانة راموس ليست حاضرة فقط في الالتحامات على أرض الملعب.

نقلا عن صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية

الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات